Express FM

Créateurs de Valeur

Current track

Title

Artist

Background

106 وفاة إضافية جرّاء كورونا و1448 إصابة جديدة

Written by on مايو 5, 2021

أعلنت وزارة الصحة في بلاغها اليومي حول الوضع الوبائي لفيروس كورونا في تونس اليوم الأربعاء 5 ماي 2021 تسجيل 1448 إصابة جديدة بكوفيد 19 إثر إجراء 5730 تحليلا مخبريا.

وذكرت وزارة الصحة أن عدد الوفيات جراء فيروس كورونا ارتفع بهذا التاريخ أيضا إلى 11 آلاف و122 حالة وفاة، بعد تسجيل 106 حالة وفاة جديدة، وذلك إلى غاية يوم أمس الثلاثاء 4 ماي 2021.

وبلغ عدد المتعافين في نفس التاريخ 269 ألفا و653 حالة من بين 315 آلف و600 حالة حاملة للفيروس، بعد تعافي 2957 شخصا من هذا الفيروس، حسب ما أوردته الوزارة في بلاغها.

ويذكر أن عدد مرضى كورونا في المستشفيات في القطاعين الخاص والعام بلغ حتى أول أمس الاثنين 3 ماي 2021 حوالي 2792 مريضا، منهم 2268 في المسشفيات العمومية و524 مريضا في المصحات الخاصة.

وأضافت الوزارة في بلاغها أن 512 مصابا يقيمون في أقسام العناية المركزة و 177 مصابا يخضعون إلى التنفس الاصطناعي بالقطاعين أيضا.

كما أعلنت أن نسبة إشغال أسرة الأكسجين بلغت 70 بالمائة في حين وصلت نسبة إشغال أسرة الإنعاش حوالي 90 بالمائة.

ويذكر أنه تم تسجيل أول حالة إصابة في تونس بفيروس كوفيد 19 يوم 2 مارس 2020، في حين تم إعلان أول حالة وفاة لمصاب بهذا الفيروس، يوم 19 مارس من العام الماضي.

 

اقرأ أيضا:ذاكر لهيذب: “لا بدّ من إقرار منع التنقل بين المدن خلال أيام العيد”

 

يذكر أن رئيس الحكومة هشام المشيشي كان قد أشرف بعد الظهر اليوم الأربعاء 05 ماي 2021، بقصر الحكومة بالقصبة، على اجتماع اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا.

واستعرض الاجتماع آخر تطورات الوضع الوبائي والمعطيات الحالية المتعلقة بنسق انتشار العدوى وبتقدم عمليات التلقيح ضد الفيروس وبمدى جاهزية المؤسسات والهياكل الاستشفائية على الصعيدين البشري واللوجستي للتعامل مع تطورات الوضع الوبائي.

ودعا رئيس الحكومة إلى ضرورة التسريع في وتيرة عمليات التلقيح ضد هذا الوباء وضمان حسن سيرها على الوجه الأفضل حتى تشمل كل الفئات المستهدفة استنادا إلى المراحل التي ضبطتها الحملة الوطنية للتلقيح.

وأكد رئيس الحكومة بالمناسبة أهمية القرارات والإجراءات والمقترحات التي تقدمها اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا مثمنا المجهودات الذي تبذلها اللجنة في هذا المجال ومبينا أن أشغالها ونتائج أعمالها وتصوراتها لا تخضع لأية ضغوطات مهما كان نوعها وأن استراتيجية عملها تقوم أساسا على المعايير العلمية البحتة.