إقتصاد

أمين بن عياد: ميناء رادس أرض محتلّة ويجب تحريرها

todayفبراير 1, 2022

share close

قال أمين بن عياد نائب رئيس المكتب التنفيذي للمعهد العربي لرؤساء المؤسسات اليوم الثلاثاء 01 فيفري 2022 إنّ المنتجات التونسية الخاصة بمكونات السيارات تباع في 60 بلدا والعلامة التونسية تباع في كولومبيا والتشيلي وجزر القمور.

وأضاف أمين بن عياد خلال حضوره في برنامج “حديث الساعة” أنّ المنتوج التونسي انفتك مكانته في الأسواق العالمية، ذاكرا على سبيل المثال “الروربو” الذي تمّ تصينعه من طرف مجموعة من الشباب التونسيين وسيتم تركيزه في مصنع فرنسي.

كما شدّد نائب رئيس المعهد العربي لرؤساء المؤسسات على ضرورة توفير مناخ أعمال، مشيرا إلى أنّ المشكل اليوم يتمثل في الدولة بسياساتها وإدارتها، والبلاد قائمة على القطاع الخاص رغم الداء والأعداء، مبرزا أنّ هناك مصنّع سيارات في تونس وهو تونسي.

هذا وطالب ضيف البرنامج بتحرير ميناء رادس قائلا إنّه أرض محتّلة، واعتبر أمين عياد أنّه من المفروض أن يكون تموقع تونس من نقاط قوتها، مؤكّدا على ضرورة الدخول في عقلية الشراكة بين القطاعين العام والخاص دون شيطنة.

وقال بن عياد في ذات السياق إنّ الدبلوماسية الاقتصادية لا يمكن أن تكون خارج أطر الشراكة بين القطاعين.

وتطرّق ضيف البرنامج إلى ضرورة مساهمة الشركات في تكوين الإطارات.

وتابع نائب رئيس المعهد العربي لرؤساء المؤسسات قائلا إنّ تونس جاهزة لكل ما يتعلق بتصنيع السيارات الكهربائية والسيارات ذاتية القيادة، معتبرا أنّ الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا تهدف إلى تحسن حودة الخدمات والزيادة في الانتاجية وليس التقليص من عدد مواطن الشغل.

 

الكاتب: Zaineb Basti


المقال السابق

إقتصاد

خميس بابا: عجلات أمين أعادت توازنها بعد أن كانت على حافة الإفلاس

قال مدير عام شركة عجلات أمين خميس بابا اليوم الثلاثاء غرّة فيفري 2022 إنّ الشركة أعادت توازنها بعد كانت على حافة الإفلاس لكنها لم تحقق بعد الهدف المنشود. وأضاف خميس بابا خلال حضوره في برنامج "اكسبراسو" أنّ السوق الستهلاكية التونسية للعجلات تبلغ 3 مليون و500 عجلة، وشركة عجلات أمين تنتج 600 ألف عجلة سنويا، والشركة تقوم بتصدير نسبة مهمة من منتجاتها نحو القارة الأوروبية. كما أشار محدّثنا إلى أنّ البرنامج […]

todayفبراير 1, 2022 1

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%