إقتصاد

كريم بن كحلة: سوق الشغل سيشهد تحولات كبرى ويجب التأقلم

todayيناير 31, 2022

Background
share close

أكد كريم بن كحلة الأستاذ الجامعي ورئيس منتدى خير الدين اليوم الإثنين 31 جانفي 2022 أن هناك تغييرا كبيرا في المهن وسوق الشغل وتحولات كبرى يمكن تشبيهها بالثورة المعرفية خاصة بعد أزمة كوفيد التي طرحت تحديات كبرى، ستمكن من خلق فرص جديدة في عالم المهن.

وأوضح كريم بن كحلة الأستاذ الجامعي ورئيس منتدى خير الدين لدى حضوره في برنامج إيكوماغ أنه لا بدّ من تركيز مراكز بحث وتفكير حول مستقبل المهن، وكيفية التأقلم مع سوق الشغل الجديد ومستقبل العمل والمهن.

وأضاف أن المهن المستقبيلة يجب التفكير فيها اليوم وبناؤها من الآن حتى يكون الاقتصاد التونسي مستقبلا اقتصادا رقميا وديناميكيا، واعتبر أن امكانية اندثار المؤسسات التونسية مطروحة إذا تندمج في اقتصاد الغد.

وأفاد بأن 7.5 بالمائة فقط من التلاميذ مجتازي امتحان السيزيام عام 2020، تحصلوا على معدل 10 من 20 في مادة الرياضيات في امتحان السنة السادسة وهي أرقام مفزعة تؤشر إلى مستوى التحصيل العلمي.

واعتبر أن سوق الشغل المستقبلي ومهن الغد غير معروفة ولا يمكن تحديدها بدقة، ولكن ما هو مؤكّد هو أن سوق الشغل سيشهد تحولات كبرى ويجب التأقلم معها، وأوضح أن التأقلم يكون أولا عبر الانفتاح على التكوين المستمر مع المتطلبات الجديدة.

واعتبر أن التساؤل المطروح هو “هل أن الدولة مستعدة للتكوين المستمر؟ وهل هي مستعدة لوضعه كتوجّه استراتيجي؟”.

وأضاف أن مهنة السياسي مثلا هي مهنة مهمة ونبيلة، ولكنها تقتضي أيضا معرفة بالتصرف، وقال إن بعض المتصرفين والمسؤولين في الدولة لا يمكنهم التفرقة بين الإدارة والحوكمة، والمخطط والاستراتيجية.

وأشار إلى أن قطاع السياحة مثلا يشمل موارد مادية ضخمة وموارد بشرية كبيرة جدا أيضا، واعتبر أنه لا بدّ من العمل على إعادة توجيه رأس المال البشري لقطاع السياحة والاستثمار في قدراته وتوجيهها لقطاعات أخرى، مضيفا “العامل كله يعلم أن قطاع السياحة لن يعود لسالف نشاطه قبل كوفيد”.

واعتبر ضيف برنامج ايكوماغ أن الأولوية الآن هي إعادة توجيه رأس المال البشري في المجال السياسي، للتمكن من إعداد تصورات والتفكير في رأس المال البشري في قطاع السياحة والتوجهات المستقبلية في سوق الشغل وأساليب التأقلم.

الكاتب: Asma Mouaddeb


المقال السابق

الأخبار

اتحاد الشغل بالقصرين: “الغلاء الفاحش أتى على الأخضر واليابس”

عبر المكتب التنفيذي للإتحاد الجهوي للشغل بالقصرين، اليوم الإثنين 31 جانفي 2022 عن "بالغ إنشغاله بالأزمة الاقتصادية الحادة بالبلاد التي زادت في تردي الوضع الإجتماعي المترهل وانعكاساته السلبية على عموم المواطنين وخاصة الكادحين والمفقرين بسبب الغلاء الفاحش الذي أتى على الأخضر واليابس زيادة إلى تأثيرات وباء كورونا". وذكر المكتب التنفيذي للإتحاد الجهوي للشغل بالقصرين، في بيان له، أن "جميع المظاهر السلبية إجتمعت في البلاد خلال العشرية الأخيرة وأنه تم إطلاق […]

todayيناير 31, 2022

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%