إقتصاد

لطفي الدبابي: المؤسسات التونسية الناجحة في التمركز في القارة الإفريقية استغلت مواردها الذاتية

today31/05/2022 171

Background
share close

كشف الرئيس المدير العام لبنك قطر الوطني تونس لطفي الدبابي خلال حضوره  اليوم الثلاثاء 31 ماي 2021  في البرمجة الخاصة التي يؤمّهنا برنامج “اكسبراسو” بمناسبة الدروة السادسة للصالون الدولي لتكنولوجيات الاتصال والمعلومات –افريقيا-ابيدجان ساحل العاج “SITIC AFRICA 2022 “ أنّ البنك في متالعة لكل التطورات الخاصة بالقطاع المالي والبنكي.

وأضاف لطفي الدبابي أنّ بنك قطر الوطني تونس يشارك سنويا في صالون “سيتيك أفريكا” من خلال تواجدها في إبيدجان من خلال مساهمتها في رأس مال “Eco Bank” “البنك الإفريقي” المتواجد في عديد البلدان الإفريقية، مشيرا إلى أنّ البنك  يسجّل حضوره في 31 دولة في القارة الإفريقية والقارة الآسيوية والقارة الأوروبية.

كما أفاد محدّثنا بأنّ هذا التواجد للبنك يسمح بمزيد مرافقة المؤسسات التونسية التي تريد التموقع في البلدان الإفريقية، عن طريق التمويل.

وأكّد رئيس مدير عام لبنك قطر الوطني تونس أنّ قانون الصرف التونسي يمثّل مشكلا بالنسبة للشركات التونسية التي تريد التمركز في بعض الدول الإفريفية، داعيا إلى ضرورة أن يكون هناك سند مالي من البنوك التونسية لتوفير الضمان البنكي الذي يمكّن للمستثمر  التونسي أو المؤسسة التونسية أن تتحصل على التمويلات اللازمة لإنجاز مشاريعها.

وبيّن الدبابي أنّه رغم التواجد التونسي في القارة الإفريقية إلا أنّ هناك نقصا مقارنة بتواجد عديد البلدان الأخرى، مبرزا أنّ المؤسسات التونسية التي نجحت في التمركز في القارة الإفريقية كانت قد استغلت طاقاتها ومواردها الذاتية نظرا لمحدودية المبالغ التي يمكن لهم نقلها.

وقال ضيف البرنامج إنّه كلما سنحت الفرصة يتمّ طرح مسألة تغيير قانون الصرف على البنك المركزي التونسي، داعيا إلى ضرورة تطوير التعاون جنوب جنوب نظرا للفرص المتاحة في القارة الإفريقية.

 

Written by: Zaineb Basti



0%