الأخبار

أسباب تراجع مؤشر التنمية البشرية في تونس

today03/04/2024 2

Background
share close

تطرق أستاذ الاقتصاد، الحبيب زيتونة، إلى محافظة تونس على موقعها في تصنيف مؤشر التنمية البشرية العالمي، حيث احتلت المرتبة 101 عالميا وفق التقرير العالمي حول التنمية البشرية 2024/2023، الصادر عن برنامج الأمم المتحدة للتنمية.

وفي هذا الإطار، أكد زيتونة، لدى تدخله اليوم الأربعاء 03 أفريل 2024، ببرنامج “ايكو ماغ”، أن تقرير  برنامج الأمم المتحدة للتنمية البشرية، يعتمد على مؤشرات ومعطيات صادر عن المؤسسات التونسية على غرار المعهد الوطني للاحصاء.

وأشار، ضيف البرنامج، إلى أن، الدولة التونسية دأبت منذ الستينات، على وضع مخططات تنمية واضحة، مبنية على مؤشرات وتشخيص دقيقة، موضحا في المقابل، غياب هذه المنهجية منذ سنة 2011، والتي اتسمت بنوع من الضبابية جراء المنافسة السياسية وفق تعبيره.

ومن بين أسباب، تراجع مؤشر التنمية البشرية في تونس، أشار، أستاذ الاقتصاد، إلى تراجع الدخل الفردي للمواطن التونسي، اضافة إلى تراجع أمل الحياة عند الولادة..فضلا عن تدهور الخدمات الصحية وتدني جودة التعليم.. ملاحظا عدم القيام باصلاحات أو وضع استراتيجية لتدراك ذلك.

وقال، الحبيب زيتونة” عموما بلادنا لم تتقدم اقتصاديا..”

وللإشارة فقد أورد التقرير ، أن تونس ظلت في خانة “تنمية بشرية متوسطة ” برصيد 0.732 نقطة من أصل نقطة واحدة وذلك اعتمادًا على نسب الحياة الصحية والطويلة، ومستوى التعليم والمعيشة اللائقة في علاقتها بالقدرة الشرائية مع العلم وأن سويسرا التي احتلت المرتبة الأولى حصلت على 0.967 نقطة من أصل نقطة واحدة مع العلم وأن تونس وفق للمؤشر الجديد لم تتمكن من العودة الى مؤشر سنة 2020 حيث تصدرت المرتبة ال 95 ب 0.740 نقطة

التقرير في تصنيفه للدول يعتمد أيضا مجموعة من المؤشرات الفرعية، تتعلق أساسا بمتوسط الدخل والتعليم ومتوسط العمر المتوقع، إلى جانب نصيب الفرد من الدخل القومي الإجمالي فضلاً عن معدل المشاركة في القوة العاملة.

Written by: Rim Hasnaoui



0%