إقتصاد

أسعار النفط وحقيقة دعم المحروقات في تونس: الماي يوضّح

today13/10/2023 537

Background
share close

قال محمود الماي المستشار في المجال النفطي، اليوم الجمعة 13 أكتوبر 2023، إنه من الواضح أن الاحتلال الاسرائيلي يحاول جرّ إيران إلى المعركة في فلسطين والأراضي المحتلة، ومن ورائها السعودية، والمنطقة البرولية ككل، وهو ما يثير تخوفات في سوق النفط العالمية.

وأضاف محمود الماي لدى حضوره في برنامج إيكوماغ، أن أسعار النفط لا يمكن أن تتجاوز المستويات الحالية (حوالي 89 دولارا للبرميل) وستبقى في حدود 80 إلى 100 دولار على أقصى تقدير، في حال تواصل الصراع فلسطينيا-اسرئيليا ولم يتوسع إلى المنطقة البترولية.

“سوق النفط لم تشهد تغيرات في العرض والطلب ولكن..”

وأوضح أن سوق النفط لم تشهد حتى الآن أي تغيرات على مستوى نسق العرض والطلب، ولكن المعادلة يمكن أن تشهد تغيرا في حال تجرأت إسرائيل على ضرب العمق الإيراني وهي قادرة على ذلك، واستبعد الماي تطور الوضع إقليميا إلى هذا الحد في الشرق الأوسط، مضيفا “ولو أن الكيان الصهيوني يمكن أن ينفذ أي فرضية يستبعدها العقل والمنطق”.

وأشار ضيف برنامج إيكوماغ، أن المحادثات الأمريكية الإيرانية متواصلة ولم تنقطع.

وفيما يتعلق بأسعار المحروقات في تونس، اعتبر الماي أنها غير مرتبطة بالأسعار العالمية بقدر ارتباطها بسياسة رفع الدعم عن المحروقات، قائلا إن “الحكومة ستضطر لرفع أسعار المحروقات في صورة ارتفاع الأسعار العالمية، وستتوجه أيضا للزيادة في صورة انخفاض الأسعار العالمية، تطبيقا لتوجه رفع الدعم عن المحروقات” وفق قوله.

وأكد أن “المحروقات في تونس غير مدعومة، ولكن الدعم يوجه نحو الأداءات المفروضة على المحروقات”.

 

Written by: Asma Mouaddeb



0%