الأخبار

النّوري اللّجمي: الثقة تصدّعت في الإعلام العمومي

todayأكتوبر 26, 2022

Background
share close

أكد النّوري اللّجمي، رئيس الهيئة العليا المستقلّة للاتصال السّمعي والبصري الهايكا أن اللقاء الذي جمعه مع رئيسة الحكومة نجلاء بودن منذ يوم السبت الفارط، كان إيجابيا، خاصة مع وجود عديد الملفات الحارقة في قطاع الإعلام، على غرار عدم تسمية رئيس مدير عام على رأس كل من مؤسسة التلفزة والإذاعة التونسية.

وقال النّوري اللّجمي لدى مداخلته اليوم الأربعاء 25 أكتوبر 2022 في برنامج اكسبرسو، إن رئيسة الحكومة كانت متفهمة جدا لمطالب الهايكا، حول ضرورة الإسراع بتسمية رئيسين مديرين عامين على رأس المؤسستين، “خاصة مع اقتراب موعد الانتخابات، ولما لذلك من تأثير على إرجاع الثقة التي تصدعت في الاعلام العمومي” وفق قوله.

وأشار إلى أن الحكومة ستشرع في أقرب وقت النظر في الملفات وعرض بعض الأسماء على الهيئة وربما يقع استدعاؤهم للحديث معهم وعرض مشاريعهم وبرامجهم للنهوض بالإعلام العمومي وتطويره، حتى يكون له أكثر مصداقية.

“نفكر في إرساء صندوق لدعم الإنتاج السمعي البصري العمومي والخاص”

وأضاف أن مستوى الانتاج متردي قليلا في الإعلام العمومي وهناك عديد التشكيات في هذا المجال، وأشار إلى أنه “تم التفكير في تأسيس صندوق يخصص لدعم الإعلام السمعي البصري العمومي والخاص، على غرار صندوق الانتاج السنيمائي وهناك تجاوب في هذا الصدد.. والهيئة بدأت في دراسة هذا الموضوع وسنبحث عن سبل تمويل هذا الصندوق”.

وتحدث عن الأزمة الاقتصادية التي يعاني منها قطاع الإعلام في تونس، وأشار إلى أن سبل التمويل هذا الصندوق عديدة، وأكد أن “كل مليم يُصرف على القطاع السمعي البصري له أثر مباشر على توفير مواطن الشغل وتحسين جودة الإنتاج وجودة المعلومة وتصدير الإنتاج السمعي والبصري التونسي”.

وشدد على أن تحسين جودة القطاع الإعلامي يكون له تأثير مباشر على المجتمع، بالنظر للمسؤولية المجتمعية والثقافية لقطاع الإعلام، وتأثير على المجال الاقتصادي أيضا.

وأضاف اللجمي أنه تطرق خلال لقائه مع رئيسة الحكومة إلى ضرورة تنظيم الحكومة للقاءات دورية مع الصحفيين، وتحسين التواصل والنفاذ إلى المعلومة، قائلا “هناك تجاوب.. وأعتقد أن الحكومة ستمضي في تنظيم لقاءات دورية مع الصحفيين”.

وأشار ضيف برنامج اكسبرسو إلى أن الهيئة ساعية منذ مدة إلى بحث مجمع اقتصادي يضم المستشهرين ووسائل الإعلام، وهذا الهيكل سيكون مكلفا بقياس نسب الإستماع والمشاهدة، وذلك بهدف ايضاح الصورة أمام المستشهرين والمستثمرين.

وأوضح أن الأرقام المتضاربة حول نسب الاستماع والمشاهدة التي تصدرها عديد الشركات اليوم، زعزعت الثقة ومن الضروري المضي نحو تكوين هذا الهيكل الجديد.

وبخصوص القرار المشترك بين الهايكا وهيئة الانتخابات حول التغطية الاعلامية للانتخابات التشريعية، أوضح اللجمي أن لقاء سيجمعه برئيس هيئة الانتخابات فاروق بوعسكر يوم الجمعة القادم لضبط رزنامة اللقاءات المقبلة وتحرير وإمضاء القرار المشترك، وعبّر عن أمله في صدوره في أقرب وقت على عكس القرار المشترك في حملة الاستفتاء الذي صدر متأخرا بعض الشيء.

الكاتب: Asma Mouaddeb


المقال السابق

الأخبار

محمد علي بلعجوزة: البنية التحتية مازالت تمثّل تحديا لخدمات الدفع عن بعد

أفاد محمد علي بلعجوزة مدير التجديد في EKLEKTIC لدى مداخلته اليوم الأربعاء 26 أكتوبر 2022 في برنامج اكسبرسو مباشرة من فعاليات المؤتمر العالمي لتنمية الاتصالات في كيغالي، أن الشركة تطمح بأن يكون لها مستقبل واعد في إفريقيا. وأضاف محمد علي بلعجوزة أن حوالي 20 إلى 25 بالمائة فقط من التونسيين يستعملون بطاقاتهم البنكية للدفع عبر الأنترنات، في حين أن أكثر من 89 بالمائة من التونسيين يملكون هواتف ذكية، وهو ما […]

todayأكتوبر 26, 2022

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%