الأخبار

الهيئة الوطنية للتقييم والاعتماد في المجال الصحي تتخذ تدابير للوقاية من أمراض القلب و الشرايين

today21/09/2019 5

Background
share close

انتظم صباح اليوم السبت 21 سبتمبر 2019، بالعاصمة ملتقى علمي لمناقشة نتائج وتوصيات بحث علمي في ميدان تقييم تكنولوجيات الصحة
حول “نجاعة مخفضات دهنيات الدم والتدابير الصحية للوقاية من أمراض القلب والشرايين”.

وأوضح  المدير العام للهيئة الوطنية للتقييم والاعتماد في المجال الصحي، خالد الزغل، أن الهدف من هذه الدراسة التي أنجزتها الهيئة بالتعاون مع عدد من الجمعيات العلمية بطلب من الصندوق الوطني للتأمين على المرض هو تقييم مدى نجاعة بعض أدوية مخفضات دهنيات الدم المستعملة في العلاج، والوقاية من بعض الأمراض على غرار أمراض القلب والشرايين.

وأضاف غزل أن هذه الدراسة تحدد الحالات التي يجب أن تستعمل فيها مخفضات دهنيات الدم وتكون آثارها واضحة، والحالات التي لا يكون فيها لهذه الأدوية تأثير على الحالة الصحية للمريض وتكون عبئا غير ضروري على مستوى التغطية في الصندوق الوطني للتأمين على المرض.

وقال الزغل “أن هذه الدراسة توضح مجالات استعمال المخفضات التي تعد من الأدوية المستعملة بكثافة في تونس، والتي حاولت الهيئة كما هو معمول به
دوليا القيام بدراسة تأخذ بعين الاعتبار المريض التونسي وخصوصياته، حتى يتم تحديد الحالات التي يكون فيها الاستعمال ضروريا ونجاعته واضحة، والحالات التي يكون فيها الاستعمال غير ضروري ومن الممكن أن يتسبب في الضرر للمريض.”

وأشار غزل إلى أن كل الدراسات التي تقوم بها الهيئة، هي دراسات علمية والهيئة تتمتع بالاستقلالية على كافة الهياكل ذات العلاقة على غرار الصندوق
الوطني للتأمين على المرض، ووزا ة الصحة وشركات الأدوية، مما يضفي مصداقية على الهيئة وتوصياتها ويعزز ثقة كافة المتدخلين في هذه الدراسات
ومخرجاتها حسب تقديره.

وأوضحت مديرة إدارة تقييم تكنولوجيات الصحة بالهيئة الوطنية للتقييم والاعتماد في المجال، منى جمال الدين، أن هذه الدراسة حددت الأمراض
المختلفة التي تستعمل فيها هذه الادوية وتولت بالتعاون مع الخبراء في المجال بتحديد الممارسات الطبية والتدابير الغذائية الضرورية لمكافحة هذه
الأمراض.

وأضافت منى جمال أن إدارة التقييم صلب الهيئة تساعد هياكل القرار على غرار وزارة الصحة وصندوق التأمين على المرض في اتخاذ القرارات، بخصوص
الاستثمار في الأدوية ولتغطية الأدوية وبخصوص تكنولوجيات الصحة الأكثر فعالية، والأقل كلفة والأكثر إفادة للنظام الصحي والمواطن، حسب تعبيرها.

وقد أثبتت هذه الدراسة أن الأدوية موضوع البحث تحتفظ بنجاعتها في الوقاية الأولية والثانوية من أمراض القلب والشرايين، كما أن اتباع تدابير غذائية
صحية وممارسة الرياضة والتوقف عن التدخين وعلاج ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري، هي عناصر أساسية في مكافحة أمراض القلب والشرايين.

ويذكر أن هذه الدراسة تمت بالتعاون مع 13 جمعية علمية ذات علاقة، والصندوق الوطني للتأمين على المرض وإدارة الصيدلة والدواء والمركز الوطني
لليقظة الدوائية والصيدلية المركزية، كما ستتولى الهيئة إعداد مذكرة لتلخيص التوصيات الرئيسية للصندوق الوطني للتأمين على المرض.

وات.

 

الكاتب: Nadya Bchir


المقال السابق

الأخبار

قطاع الزياتين في تونس يتعزز بمركز تكوين دولي

أكّد مدير عام الديوان الوطني للزيت، شكري بيوض، اليوم السبت 21 سبتمبر 2019، في تصريح لاكسبراس أف أم، أنه سيقع افتتاح مركز الدولي للتكوين في الزيتون وزيت الزيتون يوم الاثنين المقبل  24 سبتمبر الجاري، وسيعمل على تحسين جودة هذه المادة الموجهة نحو التصدير، بالإعتماد على خبراء تونسيين وأجانب. كما أفاد شكري بيوض أنه تم خلال الموسم الحالي تصدير 140 ألف طن من زيت الزيتون، بما قيمته حوالي مليار و146 مليون دينار.  

today21/09/2019 3

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%