الأخبار

تفاصيل الاتفاق بين الجامعة العامة للقيمين والقيمين العامين ووزارة التربية

today15/02/2024 26

Background
share close

تم أمس الأربعاء 14 فيفري 2024، خلال جلسة عمل بوزارة التربية بإشراف وزير التربية إمضاء محضر الجلسة المنعقدة بتاريخ 12 فيفري 2024 بخصوص مطالب الجامعة العامة للقيمين والقيمين العامين المضمّنة باللائحة المهنية المؤرخة في 28 ديسمبر 2023.

وحضر الجلسة عدد من إطارات الوزارة من جهة ووفد ممثل عن الجامعة العامة للقيمين والقيمين العامين يترأسه محمد الشابي الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل المسؤول عن قسم الوظيفة العمومية من جهة أخرى.
وأكّد الوزير أهمية العمل على إيجاد الحلول الممكنة في إطار الحوار الاجتماعي المتواصل بما يضمن سلامة المناخ التربوي في أفضل الظروف.

هذا وأفاد بولبابة السالمي كاتب عام مساعد للجامعة العامة للقيمين والقيمين العامين اليوم الخميس 15 فيفري 2024، بأن محضر الجلسة تضمن نقاط اتفاق، في المقابل هناك نقاط أخرى لا زالت عالقة في انتظار مواصلة التفاوض.

وأوضح أن قرار الهيئة الإدارية التي انعقدت في شهر ديسمبر الماضي تضمن وقفة احتجاجية، وتمت برمجة تنفيذ إضراب اليوم، وفي الأثناء تم عقد جلستين مع وزارة التربية عقب برقية الإضراب تم خلالها التوصل الى اتفاق تم بمقتضاه الغاء الإضراب.

أهم ما جاء في المحضر:

إصدار مذكرتين حول مهام القيمين والقيمين العامين

إصدار قرارات تنظيم وفتح مناظرة بعنوان 2023

وتم الاتفاق بشأن التفعيل الإداري والمالي لترقيات 2022 وتفعيل ترقيات 2023 و2024.

كما تم الاتفاق على أمر متعلق بتحيين منحة القاعدة العدلية والزمن المدرسي والتي ستصدر في أجل لا يتجاوز جانفي 2025.

هذا إلى جانب الاتفاق على انتداب قيميين جدد لسد الشغورات الكبرى، حيث سيتم تحديد العدد في انتظار قرار وزارة المالية، إضافة إلى تسوية وضعية أعوان التأطير والمرافقة، بعقود منظرة بعد استفاء التدقيق.

وفيما يتعلق بالنقاط التي بقيت عالقة أبرز محدثنا أنها تتعلق بالقيمين الذين عملوا بالتعاقد سنوات التسعينات وبداية الألفين، والاشكاليات عقب إحالتهم على التقاعد، هذا وسيتم قريبا عقد جلسة للنظر في حل لهذه الوضعية

كما لفت إلى وجود إشكال حقيقي يتعلق بديوان الخدمات المدرسية، طرحنا مشروع إعادة هيكلته وتحديد المسؤوليات صلبه، إضافة إلى بعض النقاط العالقة حول اتفاق 6 فيفري، الذي أمضته الحكومة مع اتحاد الشغل.

وأكّد التمسك بمطالب القطاع التي تم تحقيق جزء منها في انتظار استكمال بقية النقاط، عبر تعميق التفاوضات.

 

 

 

 

 

Written by: waed



0%