الأخبار

تقلص العجز التجاري بنسبة 23.5%

today14/05/2024 1479

Background
share close

تقلص العجز التجاري لتونس بنسبة 23.5بالمائة، خلال الأشهر الأربعة الاولى من سنة 2024، ليصبح في حدود 4772 مليون دينار (م د)، مقابل 6238.2 م د خلال نفس الفترة من سنة 2023، وفق معطيات نشرها المعهد الوطني للإحصاء.

وأكد المعهد الوطني للإحصاء، في نشرية اليوم الثلاثاء 14 ماي 2024، بخصوص التجارة الخارجية بالاسعار الجارية لشهر أفريل 2024، تحسن نسبة تغطية الواردات بالصادرات بـ 5.2 نقاط، مقارنة بنفس الفترة من سنة 2023 حيث بلغت 81.7 بالمائة

وفسر تراجع العجز التجاري بزيادة الصادرات بنسبة 4.8 بالمائة، لتصل قيمتها إلى 21245.2 م د في أفريل 2024، مقابل 20266.4 م د، في حين انخفضت الواردات بنسبة 1.8بالمائة لتقدر قيمتها بنحو 26017.1 م د، مقابل 26504.6 م د، سنة 2023.

وأبرزت النتائج أن مستوى عجز الميزان التجاري دون احتساب قطاع الطاقة ينخفض إلى حدود 754.6 م د مع العلم أن العجز التجاري لقطاع الطاقة بلغ 4026.3 م د، مقابل 3699.3 م د تم تسجيله خلال الاشهر الأربعة الاولى من سنة 2023.

تحسن صادرات تونس بفضل آداء قطاع المنتوجات الفلاحية والغذائية

يعود التحسن المسجل على مستوى الصادرات (4.8 بالمائة)، مع موفى أفريل 2024، بالأساس إلى الارتفاع المسجل في قطاع المنتوجات الفلاحية والغذائية بنسبة 56.4 بالمائة نتيجة الزيادة الملحوظة المسجلة في مبيعات زيت الزيتون( 2450.2 م د مقابل 1167.7 م د) وقطاع الطاقة بنسبة 17.8 بالمائة وقطاع الصناعات الميكانيكية والكهربائية بنسبة 3 بالمائة. في المقابل، تراجعت صادرات قطاع الفسفاط ومشتقاته بنسبة 26.3 بالمائة وقطاع النسيج والملابس والجلد بنسبة 11 بالمائة.

وتراجعت مقتنيات تونس من الخارج بنسبة 1.8 بالمائة جراء انخفاض واردات المواد الأولية ونصف المصنعة بنسبة 9 بالمائة والتي تمثل 33 بالمائة من إجمالي الواردات، اضافة إلى ارتفاع واردات مواد الطاقة بنسبة 10.8 بالمائة مع استقرار على مستوى واردات مواد التجهيز بنسبة 0.2 بالمائة والمواد الاستهلاكية بنسبة 0.04 بالمائة.

ارتفاع الصادرات التونسية نحو ايطاليا واسبانيا وبلجيكا والجزائر ومصر

سجلت الصادرات التونسية مع الاتحاد الأوروبي (70.9 بالمائة من جملة الصادرات) تطورا إيجابيا بنسبة 2.9 بالمائة، وقد ارتفعت الصادرات مع العديد من الشركاء الأوروبيين منها إيطاليا بنسبة 12.3 بالمائة وإسبانيا بنسبة 47.6بالمائة وبلجيكيا بنسبة 4.5بالمائة. في المقابل، تراجعت مع فرنسا بنسبة 0.8بالمائة وألمانيا بنسبة 2.6بالمائة.

على الصعيد العربي، تبرز النتائج ارتفاع الصادرات مع الجزائر بنسبة 48.3 بالمائة ومع مصر بنسبة 22.9 بالمائة. في المقابل تراجعت مع ليبيا بنسبة 28.1بالمائة ومع المغرب بنسبة 21.4 بالمائة.

تراجع الواردات خاصة من إيطاليا وفرنسا وبلجيكيا والصين وتركيا

وبخصوص مقتنيات تونس من الاتحاد الأوروبي (53.9 بالمائة من إجمالي الواردات)، تراجعت قيمتها بنسبة 0.7 بالمائة لتبلغ 11452.5م د. وقد تراجعت الواردات مع العديد من الشركاء الأوروبيين منها إيطاليا بنسبة 15 بالمائة وفرنسا بنسبة 2.6 بالمائة وبلجيكيا بنسبة 20.9 بالمائة. في المقابل، ارتفعت مع ألمانيا بنسبة 13.3 بالمائة وإسبانيا بنسبة 1.5 بالمائة.

وسجلت الواردات، خارج الإتحاد الأوروبي، ارتفاعا مع روسيا بنسبة 25.5 بالمائة ومع أوكرانيا بنسبة 4.7 بالمائة ومع الهند بنسبة 20.2بالمائة. في المقابل تراجعت الواردات مع الصين بنسبة 2.9 بالمائة ومع الولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 16.2 بالمائة ومع تركيا بنسبة 4.9 بالمائة.

تجدر الإشارة إلى أن عجز الميزان التجاري للسلع المسجل على المستوى الجملي للمبادلات يعود بالأساس إلى العجز المسجل مع بعض البلدان كالصين (2538.1م د) وروسيا (2197 م د) والجزائر (1408.1 م د) وتركيا (951.6 م د) واليونان (578 م د) واوكرانيا (544.4 م د).

وفي المقابل، سجلت المبادلات التجارية للسلع فائضا مع العديد من البلدان الأخرى وأهمها فرنسا بقيمة 2ر1940 م د وإيطاليا 1097.8 م د وألمانيا 761 م د وليبيا 547.9 م د والمغرب 111.7 م د.​​​​​​​

وات

Written by: Rim Hasnaoui



0%