الأخبار

توفيق اللبوز يطالب وزارة النقل بالتواصل مع الهياكل المهنية لقطاع النقل

today09/04/2024 11

Background
share close

طالب رئيس المنطمة التونسية للنقل والخدمات توفيق اللبوز، وزارة النقل بالتواصل مع الهياكل المهنية لقطاع النقل غير المنتظم والتفاعل مع مراسلاتهم العديدة وعقد اجتماعات دورية معهم، مؤكدا وجود فراع كبير ومشكل تواصل بين سلطة الإشراف والنقابات.

وشدّد توفيق اللبوز لدى حضوره في برنامج “حديث في البزنس”، اليوم الثلاثاء 09 أفريل 2024 على أن ملف النقل غير المنتظم ملف حسّاس ويشغل المواطنين وأصحاب المهنة على حدّ السواء، قائلا: “المهني على الميدان مشوّش ولا يدري كيف سيمارس مهنته..”.

وأبرز توفيق اللّبوز أن هناك عدّة اشكاليات يتعرض لها المهنيون على غرار سوء التنظيم وغياب التواصل على الميدان خاصة في نقاط التجمع لإسناد الخدمة في المحطات.

ارتفاع الأسعار

في ذات السياق تحدث اللبوز عن غلاء أسعار سيارات التاكسي الفردي التي تتجاوز 50 ألف دينار وسيارات اللواج التي تصل إلى 100 ألف دينار مع ارتفاع الأداءات بالاضافة إلى غلاء أسعار قطع الغيار، وهو ما دفعه إلى وصف الوضع بالمأساوي، معبرا عن استغرابه من تجاهل وزارة النقل للدور الاجتماعي الذي يقوم به قطاع النقل غير المنتظم على اعتبار أنه يسدي خدمة اجتماعية ويسد الفراغ الذي أحدثه قطاع النقل العمومي.

وأشار إلى أن وزارتي النقل والتجارة تضبطان تعريفة عداد التاكسي الفردي وتعريفة التاكسي الجماعي واللواج وتحرص على ذلك مقابل عدم تحديد تسعيرة للبنزين أو امتيازات جبائية.

ودعا سلطة الإشراف إلى إصدار قرارات عاجلة تخص الامتياز الجبائي يخوّل إليهم جلب سيارات من الخارج لمجابهة تكاليف شراء سيارات من تونس.

محطات تفتقر إلى المرافق الأساسية

وفي حديثه عن محطات النقل غير المنتظم، قال توفيق اللبوز، إن أغلب المحطات تفتقر إلى المرافق الأساسية التي يجب أن تتوفر فيها، مشيرا إلى أن محطة المنصف الباي التي تعتبر محطة نموذجية والقلب النابض للعاصمة فيها العديد من النقائص، زد على ذلك تركيز سوق في مأوى السيارات المحاذي إليه ممّا سيضيق الخناق عليهم.

ولفت إلى إيجاد قرابة ألف محطة في كامل ولايات الجمهورية وجلها تفتقر إلى إطار ينظمها، مطالبا سلطة الاشراف بمدّ يدها إلى ممثلي القطاع، وبتطبيق الأمر عدد 409 لسنة 2014 المتعلق بضبط مشمولات وزارة النقل.

 

Written by: Marwa Dridi



0%