إقتصاد

جمال الدين العويديدي: “لا بدّ من تقليص نسبة الفائدة المديرية”

today13/02/2023 37

Background
share close

أكد الخبير الاقتصادي، جمال الدين العويديدي، اليوم الإثنين 13 فيفري 2023، غياب النظرة الاستراتيجية في تونس، خاصة مع ضعف معدل نسبة النمو، حيث أصبح التوريد هو المنفذ الوحيد لتواصل النشاط الاقتصادي في البلاد.

وأضاف جمال الدين العويديدي، لدى مداخلته في برنامج لـكسبراس أن الحكومة الحالية كغيرها من الحكومات السابقة لم تتولى تنشيط محركات الاقتصاد لتشجيع الصناعة، ومقاومة التصحر الصناعي في تونس، وكذلك تشجيع قطاع الفلاحة.

وبيّن أن عديد الدول تضع تشجيعات مالية وجبائية لدفع النشاط الصناعي في جملة من القطاعات إلا أن ذلك غائب على الحكومة التونسية.

واعتبر أن الزيادة في نسبة الفائدة المديرية فيه ضرب مباشر لكل تطلع للاستثمار في تونس وخاصة الاستثمار الداخلي، وأشار إلى أن التضخم هو نتيجة لانخفاض قيمة الدينار، قائلا “تقييم محافظ البنك المركزي ليس سليما، باعتبار وأننا لسنا في وضع رفاهة”، وفق تقديره.

وقال إن محافظ البنك المركزي يعي بكل هذه المؤشرات ولكنه يسعى للحفاظ على نسبة فائدة البنوك حتى لا تكون نسبة فائدة سلبية، وأضاف أن “الحل البديل هو خروج البنك المركزي من عزلته في أقرب وقت لأنها لن تأتي بنتائج وربما تضر بالوضع أكثر فأكثر”.

وأفاد ضيف برنامج لـكسبراس، بأنه لا بدّ من تقليص نسبة الفائدة المديرية خاصة وأنه تبيّن بالكاشف أن الترفيع فيها لم يؤثر على التضخم بالانخفاض حيث أن التضخم واصل الارتفاع باعتبار وأنه متأت أساسا من التوريد.

واعتبر العويديدي أن بقاء التضخم في حدود 11 بالمائة هو من أفضل السيناريوهات الممكنة في تونس، وأكد ضرورة الاتفاق على مؤشرات الميزان التجاري، ومراجعة مختلف المؤشرات لوضع تشخيص صحيح وإيجاد الحلول المناسبة.

 

Written by: Asma Mouaddeb



Logo Express FM
0%