الأخبار

سعيّد: “سيتم عقد لقاء ثلاثي تونسي جزائري ليبي في تونس..”

today03/03/2024 52

Background
share close

قال رئيس الجمهورية قيس سعيّد إنه سيجتمع مساء أمس السبت 01 مارس 2024، مع نظيره الجزائري عبد المجيد تبون، وأنه سيتم في موعد لاحق تنظيم لقاء ثلاثي تونسي جزائري ليبي مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، سيتم عقده في تونس.

القضية الفلسطينية

وبين سعيّد في تصريح لوسائل الإعلام من مقر إقامته بالعاصمة الجزائرية، مساء السبت عقب اختتام أشغال القمة السابعة لمنتدى الدول المصدرة للغاز أن لقاءاته مع كل من الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني “كانت مناسبة للتأكيد على موقف تونس الثابت من القضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني لإقامة دولته المستقلة على أرض فلسطين كلها وأن تكون القدس الشريف عاصمتها”.

وشدد على أن الأمر لا يتعلق بقطاع غزة فقط بل بفلسطين كلها، لافتا إلى أن الشعب الفلسطيني يواجه أبشع الجرائم من قتل وتجويع وتشريد للأطفال والنساء ليرتفع عدد الشهداء إلى ثلاثين ألفا دون احتساب الجرحى والمصابين “حتى يكاد يقترب من ثلث عدد الذين قتلوا في هيروشيما”، وفق قوله.

وأضاف إن المجتمع الإنساني اليوم سبق المجتمع الدولي التقليدي وهو ما تجسد من خلال المظاهرات في العواصم الغربية وكل أنحاء العالم والتي تندد بهذا العدوان الهمجي والوحشي الصهيوني وتطالب بالحرية لفلسطين، مؤكدا “ضرورة أن يأخذ الأمر منحاه الطبيعي حول الحق الفلسطيني وفق مقاييس شرائع الأرض والسماء”.

العلاقة التونسية الجزائرية

كما تطرق رئيس الجمهورية خلال هذه اللقاءات إلى العلاقات الثنائية بين البلدين في المجال الاقتصادي وخاصة في ما يتعلق بتذليل الصعوبات المتعلقة بعدد من المشاريع في تونس.

وأفاد رئيس الجمهورية في هذا الصدد أن هناك مشاريع تم تعطيلها من تونس وأن هناك من يريد تعطيلها إلى حد اليوم، مشددا على أن “كل من يريد أن يعطل هذه المشاريع أو أن يؤخرها أو يرتمي في أحضان اللوبيات التي تتحرك من وراء الستار حتى تستأثر بثروات الشعب التونسي، سيتحملون مسؤوليتهم كاملة مهما كان موقعهم”، حسب تعبيره.

وقال “سأحرص شخصيا على عدد من الملفات حتى لا يتسلل إليها هؤلاء كما تسلل الاستعمار إلى بعض العقول”.

واوضح من جهة أخرى أن مشاركته ضيف شرف في هذه القمة تتنزل في إطار المنتدى ولكن أيضا في إطار العلاقات الخاصة مع الأشقاء في الجزائر، مشيرا إلى وجود تصور جديد اليوم بالنسبة إلى مادة الغاز وكيف يجب أن تبسط كل دولة سيادتها كاملة على ثرواتها الوطنية.

وأضاف قوله إن “هذه المشاركة تتنزل أيضا في إطار العلاقة التي تربطنا بالجزائر وهي علاقة أشقاء.. ويجمعنا تاريخ مشترك وإرادة واحدة للمضي قدما في البناء المشترك من اجل هدف واحد وهو ضمان سعادة الشعب في تونس والجزائر”.

وقد اختتم رئيس الجمهورية مساء أمس زيارته للجزائر التي قدم إليها بدعوة من نظيره الجزائري عبد المجيد تبون، للمشاركة كضيف شرف في القمة السابعة لمنتدى الدول المصدرة للغاز، والتي شارك فيها عديد القادة ومن بينهم الرئيس الإيراني والرئيس العراقي والأمير القطري، إلى جانب حضور رفيع المستوى من الدول الأعضاء والمراقبين ضمن المنتدى الذي يعود تأسيسه إلى سنة 2001 بطهران.

وات

Written by: Rim Hasnaoui



0%