الأخبار

سعيّد من مصنع للحليب: “نحن في حالة حرب.. وهذا تنبيه أخير للمحتكرين”

today06/12/2022 1

Background
share close

أدى رئيس الجمهورية قيس سعيّد زيارة إلى مصنع الحليب في المنطقة الصناعية بسليمان من ولاية نابل.

وتساءل رئيس الجمهورية عن أسباب النقص المسجل في مادة الحليب وخاصة من فئة النصف دسم مقابل توفّر كامل الدسم و الخال من الدسم، قائلا “علاش فمة الياغرت وعلاش فمة الزبدة وما ثماش الحليب نصف الدسم؟”.

وأكد رئيس الجمهورية على أن الانتاج اليومي من مادة الحليب يغطي تقريبا حاجيات المواطنين، مشددا على ضرورة تكثيف الإنتاج أكثر فأكثر بهدف القضاء على ظاهرة الاحتكار في هذه المادّة ومنع البيع المشروط.

وأضاف أنه من المفروض أن يتم العمل على تجفيف فائض الإنتاج من الحليب في سنوات الصابة والعمل على التصدير عوضا عن إهداره في الطريق.

وقال سعيّد “نحن في حالة حرب.. ويجب أن يتم العمل على توفير الانتاج الكافي من الحليب لتلبية حاجيات التونسيين”، مضيفا “حتى الربح كيف ينقص موش مشكل.. نحن في حالة حرب.. ويجب تضافر الجهود”.

كما أشار إلى أن أزمة الحليب هي أزمة مفتعلة، وقال إن الحليب متوفر في المقاهي والمطاعم وغير متوفر لدى باعة التفصيل.

وأضاف الرئيس “المشكل موجود وقائم الذات في مسالك التوزيع.. ولكن لا يمك نأن نسيطر على مسالك التوزيع إلا بزيادة الانتاج وضرب المحتكرين وخاصة كبار المحتكرين.. وهذا آخر تنبيه لهؤلاء المحتكرين.. المفروض أن يتجه أعوان الأمن والمراقبة مباشرة إلى المحتكرين”.

وأضاف رئيس الجمهورية “نحن في فترة استثنائية ونحتاج إلى قرارات استثنائية وإن اقتضى الأمر الضغط أكثر على هامش الربح ”

من جهته أكد ممثل عن مصنع الحليب الذي زاره رئيس الجمهورية قيس سعيّد بالمنطقة الصناعية بسليمان من ولاية نابل، أن الحليب نصف الدسم يمثل 80 بالمائة من مجموع انتاج المصنع.

الكاتب: Asma Mouaddeb


المقال السابق

الأخبار

طقس الثلاثاء 6 ديسمبر 2022

يتميز طقس اليوم الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 بظهور ضباب محلي في الساعات الأولى للنهار بالسواحل الشرقية ومن ثم أجواء مغيمة جزئيا بأغلب الجهات إلى كثيفة السحب بالجنوب مع أمطار متفرقة ومحلية، ودرجات الحرارة القصوى تتراوح بين 18 و24 درجة. هذا ويتطلب نشاط الرياح نصيبا من اليقظة بالشمال والوسط والجنوب الشرقي حيث تصل سرعتها إلى 40 كلم/س، ويكون البحر متموجا إلى مضطرب، حسب توقعات المعهد الوطني للرصد الجوي.

today06/12/2022

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%