سياسة

منير الشرفي: “هذه الفترة حساسة جدا في تاريخ تونس والإسراع مطلوب دون تسرّع”

today07/08/2021

Background
share close

قال منير الشرفي رئيس المرصد الوطني للدفاع عن مدنية الدولة إن الدعوة موجهة لرئيس الجمهورية قيس سعيد لإعلام المجتمع المدني ببرنامجه في المرحلة القادمة.

وأوضح منير الشرفي رئيس المرصد الوطني للدفاع عن مدنية الدولة لدى حضوره اليوم السبت 7 أوت 2021 في برنامج “Géo express” أن المرصد يطلب الإسراع بإعلان البرنامج ولكن ليس التسرع.

وقال الشرفي نطلب الإسراع “لأن هناك امكانية لعودة أعداء الشعب، واسترجاع قواهم في حال مكنّاهم من الوقت”، وأضاف “تهديم الدولة ومؤسساتها تواصل طيلة 10 سنوات، وعملية البناء ستستغرق وقتا طويلا ولكن لا بدّ ألاّ يكون أطول من اللازم”.

واعتبر الشرفي أن حركة النهضة تمكنت من الإدارة التونسية وتغلغلت في مؤسسات الدولة وهو ما يجعلها مسؤولة عن السنوات العشر الماضية رغم تعللها بإنشاء تحالفات مع أطراف سياسية أخرى ولكنها كانت تتحكم في كل مفاصل الحكم، حسب قوله.

وقال الشرفي “نواب قلب تونس انتُخبوا على أساس رفضهم التحالف مع الاسلام السياسي، وبعد الانتخابات تحالفوا مع الإسلام السياسي”.

واعتبر رئيس المرصد الوطني للدفاع عن مدنية الدولة أن رئيس الجمهورية مدعو اليوم لفتح الملفات الكبيرة للمسؤولين عن الإسلام السياسي والمتعلقة بالتسفير والأمن الموازي، كما دعاه إلى مواقف واضحة تجاه مدنية الدولة وديمقراطيتها وكذلك فصل الدين عن السياسة.

وأوضح منير الشرفي أن حكومة المشيشي لم تعمل على ملف مكافحة الإرهاب، كما أشار إلى أن كل الملفات العالقة تتطلب وقتا، وأن مدة 30 يوما قد تطول، ويقع تمديدها، واعتبر أن البناء الجديد سيتطلب أشهر ولا يمكن أن يكون مع القدامى المورطين في الفساد.

واعتبر الشرفي أن “البيان الأخير لحركة النهضة يؤكّد أن النهضة انتهت”، لأنه يأتي بالشيء ونقيضه، حيث يصف رئيس الجمهورية بالإنقلابي ويدعو لإطلاق حوار معه في الوقت نفسه.

وأفاد رئيس المرصد الوطني للدفاع عن مدنية الدولة بأن ملف اللوبيينغ هو جريمة ضدّ الوطن ويعاقب عليها القانون، وأن الموقف في الخارج يشدد على ضرورة العودة في أسرع وقت ممكن إلى المجلس النيابي والمسار العادي للديمقراطية ولكنه لم يندد بقرارات رئيس الجمهورية، معتبرا أن النهضة تحاول استمالة الخارج.

وأكد ضيف برنامج “Géo express” أن هذه الفترة حساسة جدا في تاريخ تونس، ولا بدّ لرئيس الجمهورية أن يكون خلالها مستمعا جيدا لأفكار كل العقلاء والحكماء، وتنظيم لقاءات دورية معهم للتشاور”.

 

 

الكاتب: Asma Mouaddeb


المقال السابق

القصرين

وطنية

القصرين: حريق جبل سمامة أتى على 5 آلاف هكتار

امتدت اليوم السبت 7 أوت 2021 رقعة الحريق الذي اندلع يوم أمس بالمنطقة العسكرية المغلقة في القصرين بجبل سمامة من جهة منطقة زاوية بن عمار بعمادة سمامة نحو منطقة وادي مساهل بعمادة طربخانة وتم على إثر توسع الحريق إجلاء عدد من متساكني المنطقة هذا وتواصل مصالح الغابات في القصرين بالشراكة مع وحدات الحماية المدنية مجهوداتها وعملها لاخماد النيران والسيطرة عليها وتقدر المساحة التي أتت عليها الحرائق بـ 5000 هكتار حسب […]

today07/08/2021


0%