الأخبار

ظهور متحور “إيريس” في تونس؟ .. الهاشمي الوزير يقدم التفاصيل

today17/08/2023 915

Background
share close

وأبرز الوزير خلال استضافته في برنامج اكسبراسو أن الأعراض مشابهة لأعراض المتحور أوميكرون، مبينا أن التقطيع الجني عالميا يؤكد هيمنة هذا المتحور، وقد دعت منظمة الصحة العالمية إلى متابعة المتحور والانتباه له، دون وجود إجراءات خاصة يجب إتباعها.

وأفاد بأن عدد الحالات الحاملة للفيروس ارتفع في تونس في عديد المناطق، كما تم إيواء بعض المصابين بالمستشفيات وهو عدد يبقى ضئيلا، مؤكدا عدم وجود إشكال يتعلق بطاقة الإستيعاب أو القدرة على التفاعل مع حالات الإصابة.

وقال الوزير “لا بد من الإحتياط دون المرور إلى التهويل، وتأكيد وجود هذا المتغير الجديد في تونس يكون عبر التقطيع الجيني، ولم يحدث تقطيع جيني يشمل عينات مصابة منذ أسابيع، وخلال أسبوع سيكون هناك نتائج للتأكد بصفة علمية من وجود المتحور” وفق تأكيده.

وتحدث عن أعراض الإصابة من ذلك أوجاع الرأس وارتفاع الحرارة وغيرها، مؤكدا أن “الحالات المتعكرة تهم فئات ضئيلة معينة ممن فاق سنهم 60 سنة ويحملون أمراضا مزمنة أو نقص في المناعة والذين لم يحصلو على التلقيح منذ أكثر من سنة لتعزيز المناعة”.

وبيّن التوجه في العالم نحو تلقيح الفئات المتقدمة في السن والتي لها أمراض مزمنة أو نقص في المناعة لتفادي التعكرات، مشيرا إلى سرعة انتشار الفيروس وتواصل حالات الإصابة وهو ما يفرض التعايش مع الفيروس.

وأكّد أن التلقيح يجب أن يكون كل سنة بالنسبة لهذه الفئات التي تكون عرضة للتعكرات، مؤكدا أن “الحالة الوبائية لا تستوجب فرض التلقيح على الجميع”.

وقال الوزير “الوضع لن يكون خطيرا جدا ولن تكون التعكرات كبيرة، وقد مرت الجائحة، وهناك من اكتسب مناعة بفعل التلقيح أو الإصابة بالفيروس”، مضيفا “العدوى تبقى ممكنة، وتهوئة الفضاءات مهم جدا إلى جانب التباعد الجسدي لتقليص إمكانية العدوى بشكل كبير، وعدد الوفايات ضئيل جدا وقد تشمل الأشخاص المصابين بأمراض أخرى”.

 

Written by: waed



0%