الأخبار

غازي بن أحمد: الاتحاد الأوروبي لم يطالب أبدا بعودة البرلمان في تونس

today20/10/2021 36

Background
share close

أوضح غازي بن أحمد رئيس المبادرة المتوسطية للتنمية اليوم الأربعاء 20 أكتوبر 2021 أن الاتحاد الأوروبي ومن قبله الكونغرس الأمريكي لم يطالبا بعودة البرلمان في تونس وإنما شددا على ضرورة عودة النظام الديمقراطي والحفاظ على مكتسبات تونس الديمقراطية بأي شكل من الأشكال سواء النظام البرلماني أو الرئاسي أو المعدل.

واعتبر غازي بن أحمد رئيس المبادرة المتوسطية للتنمية في تصريحه لبرنامج اكسبرسو أن التدخل الأجنبي معمول به وأن جل الدول معرضة له، وخاصة في ظل ارتفاع المديونية في تونس التي تكاد تتجاوز 100 بالمائة من الدخل الخام.

كما أكد أن الموقف الأوروبي لا يمكن اعتباره تدخلا أجنبيا في الشأن الوطني وهو مجرد تعبير عن القلق في ظل عدم وضوح الرؤية وغياب خارطة طريق، كما أشار إلى أن تصريحات جوزيب بوريل وزير خارجية الاتحاد الأوروبي وقال إنها تعكس قلق أوروبا من الوضع الراهن في تونس.

واعتبر أن موقف أوروبا لا يختلف عن موقف بعض الفاعلين السياسين ونشطاء المجتمع المدني في تونس المساندين لإجراءات 25 جويلية، والذين عبروا عن قلقهم وتخوفاتهم من الضبابية الحالية.

وأشار ضيف برنامج اكسبرسو إلى أن مشروع اللائحة الصادرة أمس عن الاتحاد الأوروربي حول الأوضاع في تونس مازالت قابلة للتعديل إلى حين المصادقة عليها يوم غد الخميس.

 هذا وشدد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي إثر اجتماع لجنة الشؤون الخارجية التابعة الاتحاد الأوروبي حول تونس على أهمية الحفاظ على المكتسبات الديمقراطية واحترام فصل السلطات واستئناف الحياة المؤسساتية.

واعتبر مجلس الشؤون الخارجية التابع للاتحاد الأوروبي أنّ وضع حكومة جديدة في تونس هو بمثابة الخطوة الإيجابية الأولى التي سيواصل الاتحاد الأوروبي مراقبتها عن كثب.

Written by: Asma Mouaddeb



0%