الأخبار

كريم شعير: زراعة القنب الهندي سيعود بالفائدة على الإقتصاد التونسي

today31/03/2022 92

Background
share close

أعلن الإئتلاف من أجل تقنين القنب الهندي COLEC وجمعية الحلف التضامني تكوين اللجنة العلمية من أجل تقنين القنب الطبي والصناعي في تونس تضم مجموعة من الكفاءات التونسية في مجالات الطب والصيدلة والبيولوجيا والإقتصاد والفلاحة، وذلك خلال ندوة صحفية انعقدت اليوم الخميس 31 مارس 2022 في العاصمة، تبعا للتوصيات الصادرة عن منظمة الأمم المتحدة والأبحاث العلمية الجادة المتعلقة بالاستعمالات الطبية والصيدلية لنبتة القنب ونظرا لتطور التشريعات العالمية الخاصة بها.

ودعا عضو اللجنة العلمية لتطوير القنب الطبي رياض خضر، الحكومة إلى تأسيس حوار علمي وقانوني حول تشريع الاستعمال الطبي للقنب الهندي في تونس بعد القيام بتجربة مصغرة في زراعة القنب وتجربة مداواة قائمة من المرضى التونسيين الذين يحتاجون إلى علاج طبي مستخرج من نبتة القنب ثم تقييم هذه التجربة وتطويرها.

هذا ونفى عضو الإئتلاف من أجل تقنين القنب الهندي كريم شعير، تشجيع اللجنة على الإدمان، مؤكدا أن زراعة القنب الهندي في تونس سيعود بالفائدة على الإقتصاد التونسي وسيحد من ظاهرة التهريب والتحيل.

وأوضحت اللجنة في ذات السياق أن القنب الهندي يحتوي على مواد مفيدة مثل مادة CBD التي تساهم في تسكين الآلام، وقالت إنها تسعى إلى إستغلال محاسن هذه النبتة التي أثبتتها البحوث العلمية، والتي من الممكن استغلالها لصناعة الأدوية ومواد التجميل وفي مجال الهندسة المعمارية ومعالجة الأمراض الجسدية والنفسية مثل مرض التوحد.

وأكد عضو الإئتلاف من أجل تقنين القنب الهندي كريم شعير، أن اللجنة العلمية تطالب بتجربة زراعة وتصنيع القنب الهندي في تونس في إطار الإحاطة القانونية والحكومية واعتبر أن هذه التجربة من شأنها أن تحد من خطر الإدمان على مادة القنب الهندي موضحا أن كل ممنوع مرغوب.

عبير العقربي

Written by: Asma Mouaddeb



Logo Express FM
0%