الأخبار

لعدم امتلاكهم للأجهزة الضرورية.. أكثر من 80% من التلاميذ لا يمكنهم متابعة الدروس عن بعد

today08/10/2020 80

Background
share close

كشف استبيان نشرته وزارة التربية حول التعلم عن بعد يوم 6 أكتوبر 2020، ان اكثر من 80 بالمائة من التلاميذ لا يمكنهم متابعة الدروس عن بعد بسبب عدم امتلاكهم للوسائل الضرورية من تجهيزات اعلامية وارتباط بشبكة الانترنات.

وأظهر الاستبيان الذي شمل أكثر من 890 الف تلميذ في الاعدادي و946 الف تلميذ في الابتدائي، “ان 93 بالمائة من تلاميذ الابتدائي و89 بالمائة من تلاميذ الثانوي والاعدادي لا يمكنهم متابعة الدروس عن بعد.

كما ابرز “ان 53 بالمائة من اولياء التلاميذ المستوجوبين يفضلون التعليم الحضوري بالنسبة لابنائهم بالنسبة للابتدائي و48 بالمائة بالنسبة لتلاميذ الاعدادي والثانوي خلال الظروف الاستثنائية الصحية التي تمر بها البلاد” في اشارة الى انتشار فيروس كورونا.

وكشف الاستبيان الذي تم القيام به في بداية السنة الدراسية الجديدة عند التسجيل عن بعد، “ان 71 بالمائة من تلاميذ الابتدائي و49 بالمائة من تلاميذ المعاهد الاعدادية والثانوية لا يمتلكون اجهزة اعلامية تمكنهم من متابعة الدروس عن بعد. كما يفتقر 73 بالمائة من تلاميذ الابتدائي و60 بالمائة من المعاهد والاعداديات الى الارتباط بشبكة الانترنات.

ويخير اغلب تلاميذ الابتدائي (75 بالمائة) الدروس في نسخة ورقية في حين يحبذ 20 بالمائة فقط منهم الدروس التفاعلية عن بعد و5 بالمائة يخيرون متابعة دروس مسجلة على محامل رقمية.

اما بالنسبة للاعادي والثانوي فان 66 بالمائة يحبذون النسخ الورقية للدروس و26 بالمائة يخيرون الدروس التفاعلية عن بعد و7 بالمائة الدروس المسجل على المحامل الرقمية.

وتنشر وزارة التربية الاستبيان في وقت تتعالى فيه الاصوات الداعية الى غلق المدارس والمعاهد امام الانتشار غير المسبوق لفيروس كورونا.

إذ من المنتظر أن يتم غدا الجمعة 9 أكتوبر إيقاف الدروس لمدة ساعة واحدة ابتداء من الساعة الحادية عشرة صباحا، بدعوة من الجامعة العامة للتعليم الثانوي احتجاجا على ما اعتبرته “عدم التزام وزارة التربية بتعهداتها في توفير شروط السلامة للإطار التربوي والتلاميذ”، وللمطالبة بتحقيق مجموعة من المطالب، وفق ما أفاد به الخميس الكاتب العام للجامعة لسعد اليعقوبي في ندوة صحفية عقدها اليوم.

 

 

Written by: Asma Mouaddeb



0%