الأخبار

لماذا تم استثناء محلات صنع الحلويات الشعبية من تطبيق أتاوة الدعم ؟

today15/05/2024 205

Background
share close

استثنت وزارة المالية العديد من أنواع الحلويات الشعبية من دفع إتاوة الدعم المطبقة من اجل تعزير موارد الصندوق العام للتعويض بعد حصر القائمة في اطار قرار صادر عن وزيرة المالية.

وتضمنت قائمة الحلويات الشعبية التي نشرت بالرائد الرسمي عدد 61 لسنة 2024، الصادر، امس الثلاثاء، كلا من “المقروض” و”قرن غزال” و “الزلابيا والمخارق “و”الغريبة” بجميع أنواعها.

وتشمل القائمة، كذلك، “البشكوطو” بجميع أنواعه و”اليويو” و”الفطاير الحلوة” و”الهريسة الحلوة” و “الدبلة” و”القراوش” و”شبابك الجنة” و”البريكة الحلوة” و”المعاصم”.

وتعليقا، على ذلك، قال أمين بوزيان مؤسس مركز علي بن غذاهم للعدالة الجبائية، لدى تدخله اليوم الأربعاء 15 ماي 2024، ببرنامج “ايكو ماغ”، ” إنّ ضهذا القرار يتنزل في اطار تطبيق قانون المالية لسنة 2024، الذي يتضمن الترفيع في الأتاوة لعديد القطاعات..”معتبرا استثناء أصحاب محلات صنع الحلويات التقليدية من هذه الأتاوة تحقيقا للعدالة الجبائية.

واعتبر بوزيان، أنّ اقتراح الأتاوة، سياسية اعتمدتها الدولة في قانون المالية لسنة 2024، وفرضتها لمن يتمتعون بالدعم دون وجه حقّ،  إضافة إلى رفض رئيس الجمهورية قيس سعيّد لاملاءات صندوق النقد الدولي الداعية لرفع الدعم كليا في غضون 2026 على حدّ قوله.

وتساءل، ضيف البرنامج، عن مدى امكانية تطبيق قرار استثناء عديد من أنواع الحلويات الشعبية من الأتاوة، في ظل عدم توفر وسائل الرقابة اللازمة من موارد بشرية ولوجستية..

وكانت وزارة المالية رفعت في قانون المالية لسنة 2024 من نسبة الاتاوة من 3 الى 5 بالمائة بالنسبة إلى الملاهي والنوادي الليلية غير التابعة لمؤسسة سياحية و”الكاباريات” ومحلات صنع المرطبات لكنها استثنت، المحلات التي تتولى، بصفة حصرية، صنع بعض اصناف الحلويات التقليدية الشعبية من خلال ضبطها بإصدار قائمة في الغرض.

 

Written by: Rim Hasnaoui



0%