الأخبار

محمود الماي: بلغنا مرحلة خطيرة جدا.. وخزانات الوقود فارغة لأسباب مالية

today11/10/2022

Background
share close

أفاد محمود الماي الاستشاري والخبير الدولي في مجال البترول اليوم الثلاثاء 11 أكتوبر 2022 بأن أزمة المحروقات التي تعيشها تونس لا صلة لها بأزمة المحروقات التي تعيشها فرنسا وبقية دول العالم، حيث أن البترول متوفر في العالم، في حين أن المشكل في تونس هو مشكل مالي بحت.

وأضاف محمود الماي الاستشاري والخبير الدولي في مجال البترول لدى حضوره اليوم في برنامج لاكسبراس، أن مستحقات بعض الشركات العالمية المزودة للمحروقات لدى تونس تصل إلى 80 و100 مليون دولار، وهو ما يحيل إلى أن هذه الشركات لا يمكنها توفير البضاعة قبل خلاص مستحقاتها المتخلدة بذمة تونس.

وأشار الماي إلى أن الاحتياطي الاستراتيجي من البترول في تونس وصل إلى نهايته، وهذا خطير جدا، وعبّر عن تخوفه من نفاد الاحتياطي الاستراتيجي لدى قوات الأمن والجيش والذي يخصص للاستعمال في الحالات القصوى.

وأفاد بأن كل الشحنات التي تصل إلى تونس من المحروقات يقع إفراغها، وتتوجه نحو التوزيع بصفة مباشرة، ولكن أي تأخير في نتائج تحاليل المطابقة للمواصفات، يهدد بإيقاف الدورة الاقتصادية تماما في البلاد، وذلك بسبب وصول الاحتياطي إلى أدنى مستوياته، مضيفا “وصلنا إلى مرحلة خطيرة جدا”.

وأضاف الماي “الخزانات في البلاد فارغة لأننا لم ندفع للموردين مستحقاتهم المالية”.

وأشار إلى أن تونس كانت تتمتع بمصداقية ولكنها خسرتها هذه السنة تجاه مزوديها، وشدد على أن النفط موجود في الأسواق العالمية وأن توجه السعودية والدول المنتجة لخفض انتاجها هو دليل أن العرض يفوق الطلب في السوق.

وأضاف أن تلقي تونس قسطا من القرض من طرف صندوق النقد الدولي سيمكن من حل نصف الأزمة الحالية التي تعيشها البلاد.

وشدد الماي على أن انعدام الشفافية حول ما تبقى من المخزون الاستراتيجي والشحنات التي في طريقها إلى تونس، ومستحقات الشركات الأجنبية، هي التي تتسبب في مزيد ضبابية المشهد، وأشار إلى أن التخوّف أكبر من النقص اليوم وذلك بسبب انعدام الشفافية.

الكاتب: Asma Mouaddeb


المقال السابق

الهايكا

الأخبار

الهايكا تُحذّر من خطورة بعض القرارات القضائية على حرية الإعلام

أكدت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري "هايكا" في بيان لها اليوم الثلاثاء 11 أكتوبر 2022 أنها سجّلت مرة أخرى تضييقات على حرية الإعلام والتعبير من خلال ممارسة بعض القضاة للرقابة المسبقة على مضامين إعلامية وتجاوزهم لصلاحيات الهيئة التعديلية، في خرق صارخ لمبادئ حرية الصحافة. وأكدت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري "هايكا"، رفضها للتوسع غير المبرر في استعمال مفهوم "سرية الأبحاث" وتحويله إلى أداة للحد من دور الصحافة المحوري […]

today11/10/2022 1

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%