الأخبار

مرصد شاهد يدعو لمراجعة شروط العمل بآلية التزكيات

today05/11/2022

Background
share close

نظم مرصد شاهد لمراقبة الإنتخابات ودعم التحولات الديمقراطية اليوم السبت 5 نوفمبر 2022 ندوة صحفية لتقديم تقريره حول ملاحظة مرحلة قبول الترشحات للإنتخابات التشريعية المقررة ليوم 17 ديسمبر القادم.

وعبّر المدير التنفيذي للمرصد الناصر الهرابي عن تحفظ المرصد بشأن محتوى المرسوم الرئاسي عدد 55 الذي جاء مخالفا للمعايير الدولية “من حيث جهة وزمن إصداره بالإضافة إلى ما ورد فيه من وضع قيود على حق المترشح باشتراط تقديم 400 تزكية بالتناصف بين النساء والرجال ربعهم من الشباب في مخالفة صريحة للمعايير الدولية والممارسات الفضلى في هذا المجال”.

وقد أظهرت عملية جمع التزكيات وفترة تقديم الترشحات تأكيد المخاوف من تزوير التزكيات وشراء الذمم وضعف الإقبال على الترشح ونقص واضح في عدد النساء المترشحات وفق قوله.
هذا وشدد على أن مرصد شاهد لن يتخلى عن واجبه المواطني في مراقبة المسارات الإنتخابية العامة وتسليط رقابته على آداء هيئة الإنتخابات.

كما بين أنه من ناحية الإطار القانوني يمكن اعتبار المرسوم الرئاسي عدد 55 لسنة 2022 تغييرا جذريا في القانون الأساسي عدد 16 لسنة 2014 حيث تضمن نظاما انتخابيا جديدا وتقسيما جديدا للدوائر الإنتخابية التشريعية.

وقد اعتبر أنه جاء “مخالفا للمعايير الدولية في زمن إصداره في أجل يسبق بحوالي ثلاثة أشهر فقط التاريخ المحدد لاجراء الإنتخابات التشريعية وهو كذلك مخالف للمعايير الدولية من حيث أنه صدر عن السلطة التنفيذية ممثلة في رئيس الجمهورية”.

هذا وأفاد الهرابي بأن التعديلات في هذا المرسوم 55 قد فاقت كل النصوص السابقة حيث تضمن المساس بأكثر من 50 فصلا من القانون الإنتخابي وقد أدت عمليات التغيير هذه إلى “إرباك النص الأصلي للقانون الأساسي للإنتخابات”.
وأضاف “عمل المرسوم كذلك على سحب سلطات ترتيبية من هيئة الإنتخابات لصالح رئيس الجمهورية وهو ما أدى إلى إرباك إضافي في عمل الهيئة وفي ذلك تناقض مع الفصل 102 الذي ينص على أن يتم تحديد ساعات الإقتراع”.
هذا وأضاف المدير التنفيذي لمرصد شاهد أن الأداء اللوجستي لهيئة الإنتخابات قد تحسن تدريجيا طيلة مدة قبول الترشحات غير أنها لم تقرب خدماتها من المترشحين.
كما أشار إلى أن حوالي ربع مقدمي مطالب الترشح قد تم رفض مطالبهم أوليا بسبب عوائق في نظام الترشح وبالتالي فإن المرصد يدعو إلى مراجعة شروط التزكيات أو إلغائه أسوة بالمعايير الدولية في هذا المجال.

وأوضح ناصر الهرابي أن المرأة بدت في وضعية المرأة المزكية للرجل المترشح بنسبة 89% في حين حصلت النساء المترشحات على 11% فقط من مجموع التزكيات الصادرة عن الرجال.

يسرا قعلول

الكاتب: Asma Mouaddeb


المقال السابق

الأخبار

استثمارات دولية في تونس بـ 1645 مليون دينار خلال هذه السنة

تطورت الاستثمارات الدولية المتدفقة على تونس، خلال الأشهر التسعة الأولى من سنة 2022، بنسبة 18.9 بالمائة، مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2021، وبما يعادل 16.6 بالمائة خلال سنة 2020 وبنمو سلبي بـ19.7 بالمائة في سنة 2019. وأظهرت المعطيات التي استقتها وكالة تونس إفريقيا للأنباء من وكالة النهوض بالاستثمار الخارجي، أن تونس استقطبت استثمارات دولية، حتّى أواخر شهر سبتمبر 2022، بقيمة 1645 مليون دينار، مقابل 1383.4 مليون دينار، خلال الفترة نفسها […]

today05/11/2022 2

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%