الأخبار

ملف المفقودين بجرجيس: إخضاع عيّنات جثث مجهولة الهوية للتحليل الجيني

today11/10/2022

Background
share close

أعلن والي مدنين، سعيد بن زايد، اليوم الثلاثاء 11 أكتوبر 2022 انطلاق فريق من الطبّ الشرعي في استخراج جثث مجهولة الهوية دُفنت بمقبرة جنان إفريقيا بجرجيس المخصّصة لدفن المهاجرين، من أجل إخضاعها للتحليل الجيني والنظر في مدى مطابقة عيّناتها مع عيّنات أفراد من عائلات مفقودين في رحلة هجرة غير نظامية، على أن لا تتجاوز مدة صدور النتائج 72 ساعة.

كما أعلن الوالي، لدى ترؤسه، بقاعة الاجتماعات ببلدية جرجيس، جلسة خلية الأزمة المنبثقة عن اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث وتنظيم النجدة، والتي دعت لتكوينها عائلات المفقودين، عن عدة قرارات أخرى استجابة لمطالب هذه العائلات، ومنها تواصل عمليات البحث والتمشيط بمختلف الآليات المتاحة للوحدات البحرية التابعة للجيش والحرس الوطنيين، مثمّنا جهود بحارة جرجيس في معاضدة هذا العمل.

وتقرّر خلال ذات الجلسة إيقاف عملية أخذ العينات من عائلات المفقودين بسبب عدم صلوحية عيّنة الأحياء علميا بعد مضي 48 ساعة، وإعادة هذه العملية في وقت لاحق، إلى جانب النظر مع الطبيب الشرعي في امكانية الاحتفاظ بالجثث خارج القبور إلى حين إجراء اختبار الحامض النووي.

وأقرّت اللجنة مراجعة سجلات الدفن لدى بلديات الولاية بداية من يوم 21 سبتمبر وخاصة المتعلقة بعمليات دفن الجثث مجهولة الهوية، إلى جانب التنسيق مع ولايات ساحلية أخرى من أجل عدم دفن الجثث المنتشلة منذ ذلك التاريخ قبل إجراء التحليل الجيني.

وأشار الوالي إلى التعامل مع مختلف مطالب عائلات المفقودين بكل الامكانيات المتوفرة للجيش والحرس البحري وباعتماد العمليات التقنية المرتبطة بالتعرّف على الجثث المنتشلة من البحر، مؤكدا على تجنّد كلّ أجهزة الدولة منذ يوم 21 سبتمبر تاريخ إعلام العائلات عن فقدان الاتّصال بأبنائهم.

ودعا، بالمناسبة، إلى الابتعاد عن المغالطات والتجييش والمزايدة بأوجاع وآلام العائلات، وتشكيل مجموعة تضمّ أفرادا من عائلات المفقودين للتواصل والتنسيق مع خلية الأزمة وتبادل المعلومة.

وسادت الجلسة حالة من التوتر وعرفت انفعالا في صفوف عائلات المفقودين نتيجة استيائها من غياب التواصل، والبطء في التعاطي مع الفاجعة، وعدم تسخير كل امكانيات الأجهزة الرسمية للبحث والتمشيط مع بطء إجراء الاختبار الجيني للعائلات والجثث، واعتبروا أن هذه الجلسة لن تقدّم الإضافة، ولن تحل الأزمة، حسب قولهم.

هذا وقد عمد أهالي المفقودين إلى قطع الجلسة في عدة مناسبات ثم العودة من جديد، ومع انتهائها تجمّع عدد من أفراد عائلات المفقودين ومن مسانديهم من أهالي المنطقة أمام مقرّ بلدية جرجيس، فيما اتّجه عدد من العائلات الأخرى إلى مقبرة المهاجرين لمتابعة انطلاق عملية استخراج الجثث الأربع المنتشلة منذ أيام ولم تحدّد بعد هويتها، بما عطل هذه العملية نتيجة رفض الأطباء القيام بها في مثل هذه الظروف، ما استوجب إخراج العائلات والسماح لممثلين عنها بالبقاء.

من جهة أخرى، يواصل بحارة جرجيس عملية التمشيط والبحث عن المفقودين التي أسفرت اليوم على العثور على جثة واحدة سرعان ما انتشلتها وحدات الحرس البحري التي وصف البحارة تدخلها يوم امس في عملية انتشال الجثث بالبطيئة.

وفي علاقة بحادثة فقدان مركب الهجرة غير النظامية، الذي كان على متنه بين 17 و18 شخصا من جرجيس، فقد تم التعرف على جثة واحدة فقط لأحد المفقودين، وانتشال 8 جثث عثر عليها البحارة أمس الاثنين أثناء عملية تمشيط واسعة اثنين منها تحملان جواز سفر عربي، بما يبعد فرضية انتمائهما الى المجموعة المفقودة.

يذكر أن الاتحاد المحلي للشغل بجرجيس أصدر مساء أمس بيانا طالب فيه السلط المحلية بتقديم اعلام رسمي حول الحادثة وتوضيح جهودها في البحث وانتشال الجثث، والسلط المركزية بتمكين جرجيس من نصيبها من التنمية، والإحاطة بشبابها، وتوفير مراكز تكوين مهني فيها، وخلق فرص شغل حقيقية للحد من نزيف الهجرة غير النظامية.

وفي نفس السياق، طالب المكتب التنفيذي للاتحاد المحلي للشغل بجرجيس المندوبية الجهوية للتربية بتخصيص حصص توعوية للتلاميذ ودعت الجمعيات إلى توفير معلقات وتأثيث ايام دراسية لمعالجة ظاهرة الهجرة غير النظاميّة.

الكاتب: Asma Mouaddeb


المقال السابق

غازي الشواشي

الأخبار

الإبقاء على غازي الشواشي في حالة سراح

قرر قاضي التحقيق بالمحكمة الإبتدائية ببن عروس، خلال جلسة انعقدت اليوم الثلاثاء 11 أكتوبر 2022، الإبقاء على الأمين العام لحزب التيار الديمقراطي غازي الشواشي في حالة سراح بعد الاستماع إليه وإلى مرافعات الدفاع، وفق ما أفاد به الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية ببن عروس القاضي عمر حنين في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء. وأضاف حنين، أن حاكم التحقيق المتعهد بالقضية استمع إلى مرافعات الدفاع في الشكل والأصل، وقرر الإبقاء على […]

today11/10/2022

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%