إقتصاد

منور الصغيري: “نقص بـ 400 إلى 500 ألف لتر من الحليب يوميا”

today24/01/2023

Background
share close

أكد منور الصغيري مدير وحدة الإنتاج الحيواني في الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري اليوم الثلاثاء 24 جانفي 2023، أن منظومات الإنتاج الفلاحي تشهد مشاكل كبيرة تتلخص في ارتفاع كلفة الإنتاج، نظرا لأن أغلب مكونات الإنتاج يقع توريدها من الخارج، وتتأثر بالأوضاع الدولية والإقليمية المتقلبة بالإضافة إلى التغيرات المناخية.

وأضاف منور الصغيري لدى مداخلته في برنامج لـكسبراس، أن تونس تعيش على وقع الموسم الخامس من الجفاف والتغيرات المناخية، كما أن منظومات الإنتاج تعاني أيضا من صعوبات على مستوى الحوكمة.

وأشار الصغيري إلى أن انتاج لتر من الحليب يكلف الفلاح 1800 مليم في حين يتم بيعه للعموم بـ 1140 وهو ما يحيل إلى أن الخسائر التي يتكبدها الفلاح كبيرة، تسبب في تراجع الانتاج واضطراب في تزويد السوق، ونقص بـ 400 إلى 500 ألف لتر من الحليب يوميا، حيث يستهلك التونسيون مليون و800 ألف لتر في حين يقع تزويده بـمليون و400 ألف لتر فقط يوميا على أقصى تقدير.

وأوضح أن منظومة الحليب تعاني من أزمة منذ سنة ونصف، وتواصلت لتتواصل معها خسائر الفلاحين، مما اضطرا جزء منهم إلى التخلص من قطيعه تماما ومغادرة منظومة الألبان، فيما فرّط آخرون في جزء من قطيعهم للتمكن من مجابهة مصاريف الإنتاج لما تبقى من القطيع.

وأفاد ضيف برنامج لكسبراس بأن 20 بالمائة من قطيع الأبقار تم التفريط فيه، وهو ما يعادل تقريبا 40 أو 50 ألف بقرة، وأشار إلى أن هذا النزيف متواصل حتى إيجاد حلول لمنظومة الألبان.

وقال إنه في صورة حلحلة الاشكاليات التي تعاني منها منظومة الألبان منذ البداية لما وصلنا للوضعية الحالية، وأكد أن مسار تعويض القطيع الذي تم التفريط فيه صعب ومكلف ويتطلب وقتا.

وشدد على أن كل هذه الأزمات التي تمر بها منظومات الإنتاج تؤثر على حجم الإنتاج وبالتالي تنعكس على الأسعار.

وأفاد بأن منظومة اللحوم الحمراء مرتبطة ارتباطا وثيقا بمنظومة الألبان وهو ما يفسّر الارتفاع الكبير لكلفة الانتاج بسبب أسعار الأعلاف والخسائر التي يتكبدها المربون، سواء بالنسبة للأبقار أو الأغنام.

وأكد أن بوادر الحل تكمن في تدخل الدولة بامكانياتها، عبر تحيين سعر الحليب وزيادة هامش ربح الفلاح، مراعاة لكلفة الانتاج ولتغطية الخسائر التي يتكبدها المربي حاليا، إضافة إلى التدخل بدعم المواد العلفية، وأشار إلى ضرورة بدء الإصلاحات الضرورية وزيادة الانتاج المحلي من الموارد العلفية للتحكم في أسعار المنتوجات.

 

الكاتب: Asma Mouaddeb


المقال السابق

الأخبار

اتحاد الفلاحة يطالب بزيادة عاجلة لا تقل عن 800 مليم في سعر قبول الحليب

طالب الاتحاد التونسي لللفلاحة والصيد البحري، "بإقرار زيادة عاجلة في سعر قبول الحليب عند الفلاح لا تقل عن 800 مليم في اللتر الواحد مع تدخل الدولة لدعم المواد العلفيةالموردة ( فيتورة الصوجا وحبوب الذرة) التي شهدت أسعارها ارتفاعا قياسيا". ونبه في بيان له اليوم الثلاثاء 24 جانفي 2023، إلى ما وصفها "بالوضعية الخطيرة التي بلغتها منظومة تربية الماشية والألبان نتيجة تواصل وتصاعد نزيف الخسائر في صفوف المربين بصفة يومية، مؤكدا […]

today24/01/2023

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%