الأخبار

نائب رئيس هيئة الانتخابات: دور المجالس المحلية تقريري وليس استشاريا

today25/02/2024 99

Background
share close

أوضح نائب رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات محمد نوفل فريخة، أن دور المجالس المحلية تقريري وليس استشاريا، ويتمحور أساسا حول تحديد الأولويات التنموية ومقترحات المشاريع لمختلف العمادات داخل المجلس المحلي، ثم احالتها إلى المجلس الجهوي ومنه إلى مجلس الاقليم فالمجلس الوطني للجهات والأقاليم، حيث تتم متابعة هذه المشاريع مع الحكومة وإقرارها ورصد الميزانية اللازمة لها، على أن يتولى المجلس المحلي والجهوي متابعة تنفيذ تلك المشاريع ومراقبتها عن قرب.

كما أكد فريخة لدى إشرافه يوم السبت بالمركب الثقافي بمدنين، على فعاليات اليوم الإعلامي مع أعضاء المجالس المحلية حول استكمال مسار تركيز المجلس الوطني للجهات والاقاليم، بحضور محمود الواعر عضو الهيئة، أنه لا يوجد فراغ تشريعي فيما يهم صلاحيات ومهام المجالس المحلية، نظرا لوجود نصوص نافذة هي أساسا القانون الأساسي عدد 29 المؤرخ في 9 ماي 2018 والمتعلق بمجلة الجماعات المحلية، أو القانون عدد 87 المؤرخ في 26 جويلية 1994 المتعلق باحداث مجالس محلية للتنمية، التي يمكن اعتمادها في انطلاق عمل المجالس المحلية، في انتظار استكمالها اعداد نصوص جديدة من قبل بعض المصالح بوزارة الداخلية.

وذكّر بأنه سيتم يوم 27 فيفري الجاري الاعلان على النتائج النهائية للدور الثاني لانتخابات المجالس المحلية، ومنها سيتم الاعلان على رزنامة تركيز المجالس، على أن يتم مع نهاية شهر رمضان أو عيد الفطر استكمال المجلس الوطني للجهات والاقاليم، مبينا أن العلاقة بين المجالس المحلية والمعتمدين والولاة، هي علاقة بين اللامركزية واللامحورية التي تحددها بعض النصوص النافذة، في انتظار استكمال النصوص الجديدة وتحديد العلاقة أكثر بين البلدية والمجالس المحلية.

من جهته، قدّم رئيس الهيئة الفرعية بمدنين، عرضا حول تنصيب المجالس المحلية وتركيز المجالس الجهوية، وقواعد واجراءات انتخاب مجالس الأقاليم والمجلس الوطني للجهات والاقاليم، واجراءات سحب الوكالة وقواعد سد الشغور، لتتركز تدخلات الحضور من الفائزين في انتخابات المجالس المحلية على عدة مسائل كمهام وصلاحيات المجالس المحلية، ومدى تأثير الحركية داخل المجالس على ادائها، وتعقد اجراءات ايداع الوثائق المحاسبية لدى دائرة المحاسبات، الى جانب اجبارية مشاركة المراة في القرعة، ومدى توفر الاليات الكافية حتى تضطلع المجالس المحلية بمهامها التقريرية ودورها الرقابي.

وقد حضر هذا اليوم الاعلامي، أكثر من 96 بالمائة من عدد الفائزين في انتخابات المجالس المحلية بين الدورين الاول والثاني بولاية مدنين، من جملة 102 فائز منهم 93 عن طريق الاقتراع المباشر و9 عبر آلية القرعة.

يشار الى أنه مع الاعلان عن النتائج النهائية يوم الثلاثاء المقبل، سيتم تحديد رزنامة تركيز المجالس وتنصيب 9 مجالس محلية بولاية مدنين تضم 102 أعضاء، ثم تركيز المجلس الجهوي الذي سيكون عدد اعضائه 9 اي عضو ممثل عن كل مجلس محلي، وبعدها انتخاب غير مباشر لعضو في مجلس الاقليم الخامس، ثم الانتخاب غير المباشر ل3 اعضاء في المجلس الوطني للجهات والاقاليم.

*وات

Written by: waed



0%