الأخبار

نقيب الصحفيين: “قريبا الدعوة إلى خطوة تصعيدية جديدة..”

today22/05/2024 143

Background
share close

نظمت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين اليوم الاربعاء 22 ماي 2024 وقفة احتجاجية تضامنية مع الإعلاميين برهان بسيس ومراد الزغيدي تزامنا مع جلستهما التحقيقية أمام الدائرة الجناحية الثامنة بالمحكمة الإبتدائية بتونس.

كما جاءت هذه الوقفة تضامنا مع كل ضحايا المرسوم عدد 54 والايقافات التي اعتبرتها النقابة تعسفية في حق الصحفيين.

وقال زياد دبار في تصريح لاكسبراس أف أم إنه سيتم قريبا الدعوة إلى خطوة تصعيدية جديدة في انتظار تجاوب السلطة داعيا ” الزملاء الصحفيين إلى أكثر من التضامن” وفق تعبيره.

ووصف نقيب الصحفيين زياد دبار الايقافات في حق الصحفيين بالعبث الذي لم يسبق له في تاريخ الدولة التونسية حيث تم إحالة 42 صحفيا وعاملا في القطاع الصحفي على خلفية آرائهم.

وأضاف انه لم يثبت إصدار قرابة ستة أحكام سجنية على خلفية أعمال صحفية.

وقال دبار اليوم تكاد تكون تونس الدولة الوحيدة في العالم التي ليس لها قانون صحافة ينظمها وان اجهزتها لا تعترف بقانون الصحافة.

واعتبر ان الخطاب الرسمي للدولة يتبنى شعارات الثورة وحرية التعبير لكن الواقع والممارسة في تعارض تام مع ذلك.

وأضاف ان هناك استمرارا في تفقير وتجويع الصحفيين وتخاذل أجهزة الدولة الرقابية في مراقبة التجاوزات الشغلية.

مروى الدريدي

Written by: Rim Hasnaoui



0%