الأخبار

وزير الداخلية: الوحدات الأمنية في حالة استنفار ويقظة متواصلين

today01/08/2019 11

Background
share close

أكد وزير الداخلية هشام الفراتي لدى إشرافه اليوم الخميس غرة أوت 2019، على مراسم تنصيب والي القصرين الجديد محمد شمسة بمقر الولاية، أن الوضع الأمني مستتب بكامل مناطق البلاد، وأن الوحدات الأمنية في حالة استنفار ويقظة متواصلين، لتأمين الموسم السياحي وعودة التونسيين بالخارج وإنجاح الإستحقاقات الإنتخابية المقبلة.

وأفاد الوزير، في تصريح إعلامي على هامش حفل التنصيب، بأن الوحدات الأمنية نفذت إثر العمليتين الإرهابيتين الأخيرتين بالعاصمة، سلسلة من الإيقافات لعناصر إرهابية كانت تخطط لإستهداف إستقرار تونس وأمنها، من خلال ضرب مؤسسات ومناطق حيوية على غرار مطار تونس قرطاج، وذلك على إثر عمليات أمنية إستباقية وعمليات تعقب.

وأبرز جسامة المسؤولية الملقاة على عاتق الولاة في النهوض بالمشاريع التنموية في الجهات ودفع نسق الإستثمار بها، وفق التوجهات المرسومة من قبل الحكومة، وكذلك في الحفاظ على أمنها وإستقرار مناخها الاجتماعي، في كنف التنسيق بين كل الأطراف، لما فيه مصلحة الجهة وبما يدعم مقومات العيش الكريم لمتساكنيها.

يشار إلى أن محمد شمسة والي القصرين الجديد الذي عين خلفا لسمير بوقديدة، هو خريج المدرسة الوطنية للإدارة، ومتحصل على الأستاذية في الحقوق إختصاص قانون إدارة ومالية عمومية، كما درس مرحلة ثالثة قانون عام داخلي، ومتحصل على شهادة في السياسات العمومية والقيادة، وعضو ممثل في مجلس ادارة الديوان الوطني للحماية المدنية.

إشتغل سابقا بمجال الرقابة الإدارية والمالية بالتفقدية العامة لمصالح وزارة الداخلية، كما تقلد مهام معتمد سوق الاحد بولاية قبلي سنة 2012، ثم معتمد المساكن بولاية سوسة سنة 2013 ، ثم معتمد أول بولاية قبلي سنة 2014 ومعتمد أول بولاية تطاوين سنة 2015 .

كما شغل خطة معتمد أول بالمصالح المركزية بوزارة الداخلية بكتابة الدولة للشؤون المحلية في ماي 2015 ، ثم بديوان وزير الداخلية سنة 2016 ، إلى حين تسميته واليا على القصرين .
وهو متزوج وأب لثلاثة أطفال.

Written by: Asma Mouaddeb



0%