الأخبار

وزير الفلاحة : “القادم أسوأ .. وسنعول على تحلية مياه البحر”

today16/10/2023 215

Background
share close

قال وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري عبد المنعم بلعاتي، اليوم الإثنين 16 أكتوبر 2023، إن “التغيرات المناخية أثرت سلبا على المياه والإنتاج الفلاحي في تونس”.

وأضاف خلال الاحتفال بيوم الأغذية العالمي الثالث والأربعين، والذي يحمل شعار “المياه هي الحياة، المياه هي الغذاء، لا تتركوا أي أحد خلف الركب” أن “صابة الحبوب لهذه السنة قدرت بـ 0.3 مليون طن في حين أن الصابة العادية تتراوح بين 1.2 و 1.5 مليون طن”.
وتابع قائلا “خلال اليوم الذي تم فيه تسجيل أعلى حرارة تمثلت في 50 درجة، شهدنا نقصا على مستوى السدود بحوالي 900 ألف متر مكعب من المياه السطحية عن طريق التبخر”.
وأوضح الوزير أن وزارة الفلاحة تعمل على توفير مياه الشرب للجميع عبر تركيز محطات تحلية على الساحل التونسي وذلك في إطار تنفيذ استراتيجية الفلاحة التونسية إلى حدود 2050.
هذا وصرح أنه “علميا بسبب التغيرات المناخية القادم أسوأ ولذلك سيتم التعويل مستقبلا على المياه المحلاة من البحر بالنسبة لمياه الشرب، وإضافة إلى بعض المياه الجوفية الموجودة سيتم التعويل على المياه المستعملة المعالجة وذلك بالنسبة للإنتاج الفلاحي”.
وكشف أنه يوجد بين 300 و 350 مليون متر مكعب من المياه المستعملة المعالجة.
كما بيّن الوزير أن الوعود المتعلقة بمساعدة الدول المتضررة من تغيرات المناخ “ظلت حبرا على ورق”، مشيرا إلى الوعد بإحداث الصندوق المخصص للدول المتضررة بقيمة 100 مليار دولار.
منحة لاقتناء تجهيزات معدة للاقتصاد في الري
وفي نفس السياق، أفاد عبد الرؤوف العجيمي، مدير ديوان وزير الفلاحة بأن “قانون الاستثمار يمكن كل فلاح من اقتناء الآلات المقتصدة للمياه بمنحة تتراوح بين 30 و 50 %”.
وتجدر الإشارة إلى أن منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة تنظم يوم الأغذية العالمي ومنتدى الأغذية العالمي في الأيام القادمة في أكثر من 150 بلد، حيث تقر بأن 2.4 مليارات يعانون من الإجهاد المائي، وأن 600 مليون شخص يعتمدون على نظم غذائية مائية هم يواجهون التلوث وتدهور النظم الإيكولوجية وتأثيرات تغير المناخ.
*رانيا رزيق

Written by: waed



0%