الأخبار

2.8 مليون شخص فرُّوا من أوكرانيا منذ بداية الحرب

todayمارس 14, 2022

Background
share close

أعلنت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين اليوم الاثنين 14 مارس 2022 أن مليونين و808 ألفا و792 لاجئًا فرّوا من أوكرانيا، بزيادة قدرها 110 آلاف و512 شخصا عن حصيلة الأحد.

ويُعدّ هذا النزوح أكبر هجرة جماعية للاجئين في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية، بحسب المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي.

وتحدثت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف” عن هروب أكثر من مليون طفل من أوكرانيا بحثا عن ملاذ آمن. وشددت على أن هؤلاء الأطفال “يحتاجون إلى السلام الآن”.

وأشارت تقديرات أولية للأمم المتحدة إلى أن أربعة ملايين شخص قد يغادرون أوكرانيا هربًا من الحرب، وهو رقم قد يرتفع، بحسب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وقبل بدء الحرب الروسية، بلغ عدد سكان أوكرانيا نحو 37 مليون نسمة في المناطق الخاضعة لسيطرتها، باستثناء شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا والمنطقتين الانفصاليتين المواليتين لروسيا في الشرق.

ومن بين اللاجئين البالغ عددهم حاليا 2,8 مليون شخص نحو 127 ألف شخص من الرعايا الأجانب، غالبيتهم من الطلاب والعمال المهاجرين، وفق المنظمة الدولية للهجرة.

وتمكن عدد كبير من اللاجئين من الخروج من أوكرانيا إلى بلدان مجاورة، ويعتزمون الانتقال من هذه البلدان إلى دول أخرى، خاصة في غرب أوروبا.

وتستضيف بولندا وحدها أكثر من ستين بالمئة من اللاجئين الذين فروا منذ بدء الحرب الروسية وبلغ العدد الاجمالي للاجئين 1,72 مليون في بولندا، وفقًا لتعداد مفوضية الأمم المتحدة للاجئين.

واستقبلت المجر 255 ألف شخص على أراضيها وتستقبل سلوفاكيا حاليا نحو 212 ألف لاجئ، بينما لجأ نحو 131 ألف شخص إلى روسيا من أوكرانيا.

وقالت مفوضية اللاجئين إن 107 ألف لاجئ يتواجدون حاليا في مولدافيا، بينما أعلنت مولدافيا، الدولة غير المنضوية في الاتحاد الأوروبي، أن 298 ألف شخص عبروا من أوكرانيا إلى أراضيها.

وقالت السلطات الرومانية اليوم الإثنين إن 412 ألف شخص دخلوا أراضيها هربا من المعارك في أوكرانيا.

 

المصدر: وكالات

الكاتب: Asma Mouaddeb


المقال السابق

سعيّد

الأخبار

سعيّد: سيصدر المرسوم ويدفعون الثمن.. من يُجوّع الشعب لا مكان له في تونس

أكد رئيس الجمهورية قيس سعيّد لدى زيارة تفقدية أداها اليوم الإثنين 14 مارس 2022 إلى إحدى المخابز بتونس العاصمة أن "كل من يحاول تجويع الشعب التونسي سيدفع الثمن باهظا". وأضاف رئيس الجمهورية قيس سعيّد أن "الاحتكار والمضاربة موجودة" بالنظر لآلاف الأطنان التي تم حجزها مؤخرا من المواد الأساسية المدعمة، قائلا "يكفي تلاعبا بقوت الشعب.. سيصدر المرسوم ويدفعون الثمن.. من يجوّع الشعب لا مكان له في تونس". وأكد أن كل المواد […]

todayمارس 14, 2022

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%