الأخبار

6 أحزاب تدعم قرارات رئيس الجمهورية وتدعو إلى إطلاق عملية إنقاذ اقتصاديّ

today24 سبتمبر 2021

Background
share close

أصدرت 6 أحزاب سياسية داعمة لقرارات 25 جويلية 2021 بيانا مشتركا اليوم الجمعة 24 سبتمبر 2021 أكدت من خلاله أن الأحكام الصادرة في الرائد الرسمي بتاريخ 22 سبتمـــبر 2021 تعد خطوة هامة في اتّجاه تجذير خيار القطع مع عشرية الخراب والدمار والفساد والإفساد ومع خيارات حكومات لم تكن سوى واجهة لحكم “بارونات” المافيا بقيادة حركة النهضة وحلفائها.

وجددت الأحزاب السياسية الداعمة لقرارات رئيس الجمهورية وهي “حركة تونس إلى الأمام” و”حركة الشعب” و”التيار الشعبي” و”حزب التحالف من أجل تونس” و”حركة البعث” و”الحزب الوطني الديمقراطي الاشتراكي”، دعوة القوى التقدمية والوطنية إلى الانخراط في مسار تصحيح الثّورة التي انحرف بأهدافها الأطراف التي حكمت البلاد طيلة العشرية الأخيرة.

كما دعت الأحزاب في بيانها المشترك إلى التّسريع بتفكيك مثلّث الدمار الذي كان السبب الرئيسي في تخريب الثّورة ونهب ثروات البلاد وتفكيك الدولة والمتمثّل في الفساد والارهاب والتّهريب.

وقالت إنه من الضروري تحصينا لمسار التّصحيح وضمانا للدّفع به إلى الأمام من أجل تونس أفضل، تحديد التّسقيف الزمني للوضع الانتقالي وللإجراءات الاستثنائية، مع ضرورة تشريك الأحزاب والجمعيات والمنظمات الداعمة لمسار التصحيح في مناقشة مشروعي تنقيح فصول من الدستور والقانون الانتخابي قبل عرضهما على الاستفتاء “باعتبار التأسيس لتونس الغد شأنا وطنيا عاما يستوجب مسارا تشاركيا يعزّز مسار التّصحيح ويوفّر له أوفر شروط النّجاح”.

وأكدت الأحزاب الممضية على البيان على أهميّة الدور الذي يجب أن تضطلع به الحكومة في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ بلادنا الأمر الذي يتطلب الاعلان عن برنامج واضح يستند إلى ما التزم به رئيس الجمهورية يوم 25 جويليــــــة 2021 وذلك من خلال إطلاق عملية انقاذ اقتصاديّ بناء على إجراءات سيادية تقطع مع سياسة المنظومة المنهارة.

بيان

الكاتب: Asma Mouaddeb


المقال السابق

الحزب الاشتراكي

الأخبار

الحزب الاشتراكي: إجراءات 22 سبتمبر هي خطوة نحو الدكتاتورية

اعتبر الحزب الاشتراكي، أن إجراءات 22 سبتمبر هي خطوة نحو الدكتاتورية وأن الأحكام الانتقالية التي تضمنها الأمر الرئاسي عدد 117 "لا علاقة لها بروح ومضمون دستور الجمهورية الثانية 2014 الذي أقسم رئيس الدولة على احترامه وحمايته، وتمثُل خروجا عنه برغم نقائصه وإخلالاته وكذلك تخليٌا غير مبرٌر على عقد سياسي وقانوني اتفق عليه غالبية الشعب التونسي". وأكد الحزب في بيان أصدره اليوم الجمعة 24 سبتمبر 2021 "أنه لا يمكن استبدال السياسات […]

today24 سبتمبر 2021

اكتب تعليقا (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%