وطنية

العيادي: “وزير الصحة ماشي على روحو..والمكي أفضل من سنية بالشيخ ليكون بديلا..”

todayيوليو 12, 2021

Background
share close

اعتبر الناطق الرسمي باسم حركة النضهة فتحي العيادي، اليوم الإثنين 12 جويلية 2021، أن حكومة المشيشي عاجزة على  مجابهة وباء كورونا، خاصة على مستوى وزارة الصحة، وفق تعبيره، مذّكرا بدعوة  الحركة إلى تكوين حكومة سياسية “قادرة على  تحسين الأداء للتخلص من هذا الوباء”

 

وأشار العيادي، لدى تدخله ببرنامج Le Grand Express، إلى وجود مشاورات لكنها غير رسمية وفق قوله، مشيرا إلى أنه تمت لقاءات مع حزب قلب تونس، ومع رئيس الحزب نبيل القروي، مطالبا بلقاء رسمي مع رئيس الجمهورية ومع الأحزاب السياسية.

 

واضاف الناطق الرسمي، أن بعض الأحزاب استجابت لكن البعض الآخر خيّر الإجابة عبر وسائل الإعلام، ومؤسسات الحركة بصدد متابعة هذا الملف، مشيرا إلى أن قلب تونس وتحيا تونس تفاعلا ايجابيا مع دعوة حركة النهضة.

 

واعتبر، أن اللقاء الأخير الذي جمع كل من راشد الغنوشي، ونبيل القروي، ورئيس الحكومة هشام المشيشي، هو في اطار تقريب وجهات النظر، وأن سلسلة اللقاءات مع رئيس الحكومة مستمرة وذلك في اطار الحوار، حول تكوين الحكومة السياسية.

 

وبخصوص الأطراف السياسية الرافضة لحكومة سياسية، برئاسة المشيشي، دعا ضيف البرنامج، هذه الأطراف إلى الجلوس على طاولة الحوار، وتقديم وجهات نظرهم، وتصوراتهم، مشدّدا على أن الحركة لا تخشى من عودة المبادرة لرئيس الجمهورية وتشبثهم بالمشيشي ليس في هذا الإطار.

 

وقال العيادي، “في حال عودة المبادرة إلى رئيس الجمهورية، فل يتحمّل مسؤليته، وهشام المشيشي، هو مقترح من قبل رئيس الدولة، ومن يتحدث عن فشله، فجزء منه يتحمّله قيس سعيد في هذا الإختيار”.

 

واعتبر، ما تم الحديث عنه من استقطاب هشام المشيشي من قبل حركة النهضة، يحسب لفائدتها، مشيرا الى أن خطاب المعارضة تعطيل أعمال مجلس نواب الشعب، وتقيّيم بالفشل، وعدم السماح بمرور أي مشروع قانون للحكومة، معتبرا أن جزء من المصائب الذي تعيشه البلاد هي التعطيل وفق قوله.

 

وبخصوص الأخبار التي راجت، حول امكانية  اقالة وزير الصحة الحالي فوزي المهدي وتعويضه بعبد اللطيف المكي، قال فتحي العيادي” لاعلم لي بهذه المعطيات،لكن وزير الصحة فوزي المهدي ماشي على روحو وهو لم يكن في مستوى المؤسسة العسكرية وفي لا مستوى ادارة أزمة جائحة كورونا ”

 

واعتبر العيادي، أن أفضل بديل لفوزي المهدي، هو القيادي بحركة النهصة عبد اللطيف المكي الذي اعتبره أفضل من سنية بالشيخ الأمينة العامة لتحيا تونس،  مبيّنا في المقابل أنه لم يتم الحديث بعد عن الأسماء  التي في جزء منها تتعلق بالقصبة ، وتغيير بعض الوزارات.

 

وأشار العيادي، إلى غياب ما أسماه بالقيادة في وزارة الصحة لمجابهة وباء كورونا.

الكاتب: Rim Hasnaoui


المقال السابق

وطنية

الجزائر ترسل غدا إلى تونس طائرة محملة ب 250 ألف جرعة تلقيح ومعدات طبية

سترسل الجزائر يوم غد الثلاثاء، إلى تونس طائرة محملة ب 250 ألف جرعة تلقيح ضد فيروس كورونا المستجد إلى جانب معدات طبية أخرى، لمساعدتها على مجابهة جائحة كوفيد 19، حسب ما أعلنه الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون في محادثة هاتفية مع رئيس الجمهورية قيس سعيّد. وأكد الرئيس عبد المجيد تبّون، بهذه المناسبة،  بأن الجزائر ستعاضد جهود تونس في التصدّي لجائحة كوفيد 19، وعلى استعداد للوقوف الدائم إلى جانبها ومدّها بتجهيزات […]

todayيوليو 12, 2021


0%