الأخبار

كمال المدوري: تحكمنا في عجز صندوق التقاعد بشكل كبير

today18/10/2022 23

Background
share close

نظم الصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الإجتماعية اليوم الثلاثاء 18 أكتوبر 2022 ندوة حول “مشروع توأمة تعزيز نظام التقاعد وحوكمته”، وبين رئيس مدير عام الصندوق كمال مدّوري أنه قد تم إبرام توأمة مؤسساتية بتمويل أوروبي يناهز 1,2 مليون أورو وذلك في شكل إسناد فني لخبراء من فرنسا وليتوانيا لمرافقة الصندوق في برنامج توأمة مؤسساتية.

هذا وأفاد أن البرنامج يشمل 4 محاور وهي، النظر في الممارسات الفضلى على مستوى الإطار القانوني المنظم لنظام الضمان الإجتماعي للإستئناس بها في مجال الإصلاحات، وتعزيز الحوكمة داخل الصندوق من خلال تطوير الموارد البشرية والرفع من القدرة على الإستباق والشفافية ومزيد نجاعة التصرف.
كما يشمل البرنامج كل ما يتعلق بجودة الخدمات وتحسين تقنيات الإستقبال واعتماد الآليات الحديثة من رقمنة الخدمات وتركيز هوية بصرية والترابط البيني، والسياسة الإتصالية للصندوق وإعادة رسم صورة له كمؤسسة فاعلة وناجعة.
وأفاد المدّوري بأن هذا المشروع قد إنطلق ويستمر لمدة 3 سنوات وهو يقوم على تركيز خطة مستشار للتوأمة المؤسساتية ويضم 4 فرق عمل تجمع كل الأطراف ومنها الأطراف الإجتماعية وهذا يندرج في إطار تجسيم بنود العقد الإجتماعي.
وأضاف كمال المدوري أن الوضعية المالية للصناديق الإجتماعية على رأس برنامج عمل الوزارة، وأشار أنه بالنسبة للصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الإجتماعية تم التحكم بنسق كبير جدا في العجز حيث تم الحد منه سنة 2019 بناقص 171 مليون دينار وفي سنة 2021 بناقص 158 مليون دينار.
وشدد أن ذلك يعتبر تحكما كبيرا في العجز رغم أنه لم يصل إلى تحقيق التوازن مضيفا أن نسب العجز كانت تفوق ألف مليون دينار قبل إصلاحات 2019.
وأوضح رئيس مدير عام الصندوق أنه قد تم اتخاذ إجراءات جديدة تقوم على توجيه عائدات المساهمة الإجتماعية التضامنية وإحداث حساب خاص على مستوى الوزارة لفائدة الصناديق الإجتماعية.
هذا وبين أن قيمة الخدمات السنوية التي تقدمها الصناديق الإجتماعية تفوق 12 ألف مليون دينار وهو ما يعادل 12 بالمائة من الناتج الداخلي الخام، وشدد كمال المدوري أنه يعتبر قطاعا استراتيجيا يضمن السلم الإجتماعية في البلاد.

يسرا قعلول

Written by: Asma Mouaddeb



0%